قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لؤي محمد: حينما بلغ السرطان مرحلته الأخيرة مع والدها قررت كارول فيلاك جعل أيامه الأخيرة مريحة بإطفاء جهاز تنظيم النبض.

وجاء قرار فيلاك هذا بعدما أخبرها صديق طبيب عن المشاهد المريعة التي مرت أمام عينيه حين كان هذا النوع من الاجهزة يهز جسد المحتضر هزا قويا متسببا في إيذائه ومروعًا أفراد عائلته المجتمعين حول سريره.

لكن فيلاك حين حاولت إيقاف الجهاز وجدت الكثير من المصاعب في تحقيق ذلك إذ ظل أطباء والدها يدفعونها من واحد إلى آخر رافضين مسؤولية اتخاذ القرار.

وقالت فيلاك لمراسل نيويورك تايمز إن كل ما كانت تريده هو إيقاف الجهاز لكنها لم تستطع على الرغم من أنها مديرة لقسم صحة الطلاب في جامعة جورج مايسون في ولاية فرجينيا.

ويعد جهاز تنظيم النبض معجزة طبية وهو يزرع في الصدر ويقوم بإرسال نبضات كهربائية تعرقل إي ايقاع للقلب قد يتسبب في توقفه ويساعد على إعادة النبض الطبيعي. لكن مع تزايد عدد مرضى القلب في الولايات المتحدة أصبح هذا الجهاز يتسبب في إشكالات كبيرة خلال آخر مرحلة من حياة الشخص بالنسبة للمريض ولاسرته.

وقال اختصاصيون إن قلب المريض في فترة احتضاره ينبض بنفس الطريقة المتقلبة التي يواجهها جهاز تنظيم النبض والمبرمج كي يمنعها. وعلى الرغم من أن الأطباء يناقشون غالبًا قضايا نزع الأجهزة وإيقاف محاولات الإنعاش فإن الدراسات تشير إلى أنه لم يطرح بعد ما يجب فعله مع جهاز تنظيم النبضات.

واجتمع أمس (الجمعة) عدد من الخبراء من quot;جمعية إيقاع القلبquot; من بينهم أطباء قلب واختصاصيون في زرع أجهزة القلب مثل جهاز تنظيم النبض، وكان الهدف من هذا الاجتماع وضع دليل يهدف إلى تعزيز نقاشات تتعلق بهذه المشكلة. ومن بين الأمور التي طورها الخبراء ويريدون ضمها إلى الدليل مناقشة احتمال إيقاف الجهاز المزروع مع المرضى أنفسهم قبل وضعه لهم.

ووجدت كلية الطب في نيويورك أن هناك 10% من دور العناية المشددة قد وضعت خططا لإيقاف تشغيل جهاز تنظيم النبض. بينما لا يزال هناك نحو 60% من المرضى في مراكز العناية المشددة هذه يحملون هذه الأجهزة في صدورهم متحملين الصدمات المقبلة منها حسبما جاء في الاستطلاع.

وقال الدكتور تشارلس ويلمان كبير الأطباء في مركز quot;ويسترن رزيرفquot; للعناية المشددة: quot;بعض المرضى متقاعسون على إيقاف تشغيل جهاز تنظيم النبض لأنهم يعتبرونه شيئا قام بإنقاذ حياتهم من قبلquot;.

ويبلغ عدد الحاملين لجهاز تنظيم النبض في الولايات المتحدة حوالي 650 الف شخص. وقالت الدكتور راشيل لامبرت البروفسور في كلية يال للطب والمشاركة في كتابة الدليل إن إيقاف الجهاز quot;قضية صعبة لأن مراكز العناية المشددة منفصلة عن بعضها البعضquot;.