قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إغلاق السفارتين الأميركية والبريطانية في صنعاء بسبب تهديدات القاعدة

واشنطن: القاعدة تعد لإعتداء في صنعاء

مسؤول: مقتل اثنين من القاعدة باشتباكات في اليمن

في وقت واصلت فيه السفارتان الأميركية والبريطانية في اليمن إغلاق أبوابهما لليوم الثاني أعلنت فرنسا إغلاق سفارتها بعد تهديدات بشن هجمات.

باريس: أعلنت الخارجية الفرنسية الاثنين اغلاق سفارتها في اليمن في أعقاب إطلاق جماعات نسبت نفسها الى شبكة القاعدة تهديدات بشن هجمات. وأعلنت الخارجية الفرنسية الاثنين اغلاق سفارتها في اليمن حتى اشعار آخر في اعقاب اطلاق جماعات نسبت نفسها الى شبكة القاعدة تهديدات بشن هجمات.

وصرح المتحدث باسم الخارجية برنار فاليرو الاثنين في لقاء صحافي quot;في 3 كانون الثاني/يناير قرر سفيرنا بشكل خاص الامتناع عن استقبال الناس في مقار البعثة الدبلوماسيةquot;.

وسئل فاليرو عما اذا كانت فرنسا اتخذت قرارها في اليمن تيمنا بالولايات المتحدة وبريطانيا اللتين اعلنتا اغلاق سفارتيهما في صنعاء للسبب نفسه، اي التهديد الارهابي، في اعقاب محاولة تفجير طائرة اميركية في رحلة بين امستردام وديترويت في عملية تبنتها القاعدة. ولم يعلن عن مدة اغلاق السفارتين.

وقال فاليرو quot;اقدمت جماعات تنسب نفسها الى القاعدة في جزيرة العرب على تهديد بعثات التمثيل الاجنبية في اليمن. وسبق ان كان مستوى التيقظ حيال امن سفارتنا ورعايانا في صنعاء مرتفعاquot;. وتابع ان السفير الفرنسي في صنعاء quot;وجه رسالة الى مواطنينا في اليمن موصيا بتوخي الحذر في الوضع الحالي. كما طلب منهم الحد من جميع التنقلات غير الضروريةquot;. وردا على سؤال حول المدرسة الفرنسية في صنعاء اعلن المتحدث quot;انها مغلقة حاليا بمناسبة عطلة نهاية العامquot;.

وواصلت السفارتان الأميركية والبريطانية في اليمن اغلاق أبوابهما لليوم الثاني يوم الاثنين بسبب مخاوف من هجمات محتملة لمتشددين بعد محاولة فاشلة لتفجير طائرة متجهة للولايات المتحدة في يوم عيد الميلاد. وأعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن المحاولة التي نفذها النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب لتفجير طائرة أميركية تحمل 300 شخص. وقال اليمن الذي يواجه تمردا شيعيا في الشمال واحتجاجات انفصالية في الجنوب انه لن يتساهل مع الجماعات المتشددة الموجودة على أراضيه.

وسعى حلفاء غربيون لتعزيز حكومة اليمن خشية أن يستغل تنظيم القاعدة حالة انعدام الاستقرار في البلاد لشن مزيد من الهجمات على السعودية المجاورة وما ورائها. وكان أبو بكر عبد الله القربي وزير الخارجية اليمني قال في ديسمبر كانون الاول ان عدد مقاتلي تنظيم القاعدة في اليمن قد يصل الى 300 مقاتل ربما يكون بعضهم يخطط لهجمات على أهداف غربية.

إلى ذلك قال مسؤول أمن يمني لوكالة رويترز الاثنين ان اثنين من مقاتلي تنظيم القاعدة يعتقد أنهما كانا وراء التهديدات التي أدت الى اغلاق السفارة الأميركية في صنعاء قتلا في اشتباكات مع القوات الحكومية في اليمن. وأضاف المسؤول ان مقاتلا اخر أصيب وان المعارك مازالت مستمرة.