قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال قائد اركان الجيوش الاميركية مايكل مولن الخميس لقناة +سي ان ان+ ان مصير زعيم القاعدة اسامة بن لادن ومساعده ايمن الظواهري سيكون في النهاية الاعتقال او القتل ما سيشكل quot;مرحلة بالغة الاهميةquot;.
واوضح الاميرال مولن quot;سيكون بالتأكيد امرا هاما ان نتوصل الى وضع اليد وقتل بن لادن او الظواهريquot;.

واضاف quot;نحن نسعى الى ذلك. واعتقد ان ذلك سيحصل في وقت ما وانه سيشكل مرحلة بالغة الاهميةquot; في الهجوم الحالي quot;واعتقد بالتالي انها ستكون نهاية هامةquot;.
وقال مولن ان quot;القاعدة اضعفت بشكل كبير خلال العامين او الاعوام الثلاثة الاخيرة، لكنه لا يمكننا ان نقول باي شكل من الاشكال انها ما عادت خطرةquot;.

واضاف quot;انها لا تزال تعتزم قتل ما امكنها من الاميركيين، هذه حقيقة مؤكدة (..) ولذلك فاننا نريد مواصلة زيادة الضغط والسعي بالتأكيد لقتل او اعتقال قائدي القاعدة الرئيسيينquot;.
وتتوالى الهجمات الصاروخية لطائرات اميركية بدون طيار يوميا في باكستان حيث تعد القاعدة، بحسب واشنطن والاتحاد الاوروبي، لاعتداءات في اوروبا. وتستهدف الهجمات كوادر ومقاتلي القاعدة المختبئين في المناطق القبلية الشمالية الغربية المحاذية لافغانستان.

ووصف مولن الخميس هذه المناطق بانها quot;مركز الارهاب في العالمquot;.
وردا على تلك الهجمات يهاجم عناصر طالبان شاحنات امداد قوة الحلف الاطلسي في افغانستان.

وحذرت عدة دول بينها الولايات المتحدة في الاونة الاخيرة مواطنيها المسافرين الى اوروبا من مخاطر حدوث اعتداءات مشيرة بالخصوص الى فرنسا والمانيا وبريطانيا.
ودخلت الحرب في افغانستان الخميس عامها العاشر.