قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت مصادر أمنية إن خلايا تنظيم القاعدة تخوض حرب عصابات في محافظة ابين اليمنية.

صنعاء: أعلنت مصادر أمنية الثلاثاء ان عناصر القاعدة يخوضون حرب عصابات مع القوات الحكومية في شوارع مدينتي لودر ومودية بمحافظة ابين الجنوبية، مشيرة الى ان ثلاثة جنود جرحوا في هجوم شنه التنظيم مساء الاثنين على ناقلة عسكرية.

وقال مصدر امني ان quot;ثلاثة جنود اصيبوا بجروح مساء الاثنين في هجوم شنه مسلحون يعتقد بانهم من عناصر القاعدة استهدف ناقلة عسكرية كان على متنها صهريج ماء وكانت في طريقها الى منطقة الحضن غرب لودرquot;. وقال المصدر ان الناقلة احترقت بالكامل بعد ان اصابتها قذائف quot;ار بي جيquot;.

وتستمر المواجهات في ابين لا سيما في مدينتي لودر ومودية منذ الخميس مع اعضاء تنظيم القاعدة. وقد استخدم الطيران اليمني لتنفيذ ضربات استهدفت مواقع للتنظيم في الجبال المحيطة بالمدينتين، كما ارسل الجيش تعزيزات جديدة الى الهضاب المطلة على المدينة، بحسب مصادر امنية.

الى ذلك، قال مسؤول امني ميداني لوكالة فرانس برس ان quot;عناصر القاعدة يتواجدون في مناطق متفرقة في المديريتين (مودية ولودر) ويستخدمون اسلوب الكر والفر ويتسللون ليلا من الجبال الى المدينة ويشنون هجمات متفرقة على مواقع عسكرية من داخل ازقة وشوارع المدينة وبشكل عشوائيquot;.

من جانبة قال نائب مدير امن مودية محمد الخضر لوكالة فرانس برس quot;نخوض معارك مع القاعدة اشبة بحرب عصابات في الشوارع والازقة (...) حتى اليوم لم نحسم المعركة بعد في المدينة ونواجه صعوبة بذلك لان معظم العناصر المسلحة من سكان المدينةquot;.

والخضر الذي اشار الى توافد مقاتلين من محافظة شبوة القريبة والتي تعد من معاقل القاعدة الى لودر ومودية، اعرب عن quot;الاسف الشديدquot; لان quot;هناك مواطنين متعاونين مع القاعدة في مودية وهؤلاء صاروا فعالين مع المتطرفين بحجة ان لديهم مواقف سياسية تجاه الحكومة وهذا مثل لنا عائقا اخرquot;.

كما اكد quot;وجود اجانب في صفوف عناصر القاعدةquot; مشيرا بشكل خاص الى وجو سعوديين بعضهم quot;يقوم بتدريب شباب المنطقةquot;. من جانبه ذكر مصدر محلي في لودر ان عناصر القاعدة اطلقوا سبع قذائف مساء الاثنين من وسط مدينة لودر على موقع عسكري يقع شمال المدينة بادلوا اطلاق النار.

وكانت هذه المدينة شهدت معارك طاحنة بين القوات اليمنية والقاعدة في اب/اغسطس الماضي، اسفرت عن 33 قتيلا وانتهت بسيطرة الجيش، الا ان مقاتلي التنظيم المتطرف نجحوا على ما يبدو في الدخول مجددا الى لودر. من جانبه، اتهم مسؤول امني في لودر المسلحين باستخدام المواطنين دروعا بشرية وبشن quot;هجمات من وسط المدينة من اجل ان يرد الجيش بعمل مماثل ويتضرر السكان الابرياءquot;.

وذكر المسؤول ان القوات اليمني قصفت بالمدفعية جبل عكد المطل على قرية السلامية جنوب شرق لودر، فيما ذكر مصدر محلي من القرية لوكالة الأنباء الفرنسية ان سكان القرية اضطروا الى مغادرة منازلهم.

وقال المصدر وهو احد النازحين، ان حوالى عشرين اسرة من القرية نزحوا الى عدن، كبرى مدن جنوب اليمن، وهذه العائلات تشكل مجمل السكان تقريبا والبالغ عددهم مئة شخص. وكان العشرات نزحوا ايضا في اليومين الماضيين من قرى ثعوبة وام بغيرة وطهم القريبة من لودر بحسب مصادر محلية اكدت ايضا ان النازحين معظمهم من مربي المواشي.