قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برر زعيم تنظيم القاعدة احتجاز رهائن فرنسيين في رسالة صوتية جديدة تم بثها اليوم.


دبي: وجه أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة تحذيرا الى فرنسا وطالب بانسحاب قواتها من افغانستان، وذلك في رسالة صوتية موجهة الى الشعب الفرنسي بثت قناة الجزيرة مقتطفات منها الاربعاء.

وقال بن لادن في التسجيل quot;السبيل لحفظ امنكم هو رفع مظالمكم واهمها انسحابكم من حرب (الرئيس الاميركي السابق جورج) بوش المشؤومة في افغانستانquot; حيث ينتشر 3750 جنديا فرنسيا.

واضاف بن لادن quot;المعادلة بسيطة واضحة فكما تقتلون تقتلون وكما تأسرون تؤسرون وكما تهدرون امننا نهدر امنكم والبادي اظلمquot;. وقال quot;لا يستقيم ان تشاركوا في احتلال بلادنا وقتل نسائنا واطفالنا ثم تريدون العيش بامن وسلامquot;.

وتابع quot;ان تعسفتم ورايتم ان من حقكم منع الحرائر من وضع الحجاب اليس من حقنا ان نخرج رجالكم الغزاة بضرب الرقاب؟quot;. وبرر خطف الرهائن الاجانب قائلا quot;اختطاف خبرائكم في النيجر رد فعل على ظلمكم تجاه المسلمينquot;.

وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي اعلن في 21 ايلول/سبتمبر مسؤوليته عن خطف قبل خمسة ايام خمسة فرنسيين ومواطن من توغو واخر من مدغشقر من مجموعة اريفا الفرنسية في آرليت (شمال النيجر).

واكدت السلطات الفرنسية انها مستعدة لبدء محادثات مع تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي لاطلاق سراح الرهائن. واشارت مصادر في مالي وفرنسا الى ان الرهائن محتجزون في التلال الصحراوية في منطقة تيمترين (شمال شرق مالي) على بعد مئة كلم من الجزائر.