قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

امر القضاء الاميركي بابقاء موريتاني متهم بانتمائه الى quot;خلية هامبورغquot; قيد الاعتقال في غوانتانامو.


واشنطن: حكمت محكمة استئناف اميركية بابقاء الموريتاني محمدو ولد صلاحي رهن الاعتقال في سجن غوانتانامو، ناقضة بذلك قرار قاض فدرالي صدر في اذار/مارس وافسح في المجال امام اطلاق سراحه.

وكان محمدو ولد صلاحي اعتقل ابان ولاية الرئيس الاميركي السابق جورج بوش بعيد هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001 لانتمائه بحسب الادارة الاميركية الى quot;خلية هامبورغquot; المرتبطة بالاعتداءات التي اسفرت عن مقتل نحو 3 الاف شخص.

وفي اذار/مارس، ايد قاض فدرالي طلب صلاحي الرافض لابقاء اعتقاله في غوانتانامو واعلن براءته من التهم الموجهة اليه، ما افسح في المجال امام اطلاق سراحه.

واستانفت الادارة الاميركية هذا الحكم الذي نقضته محكمة الاستئناف لتوها.

وجاء في نص القرار الصادر عن محكمة الاستئناف أن quot;الرئيس الاميركي يرغب في ان يبقى صلاحي قيد الاعتقال على قاعدة انتمائه الى القاعدة لحظة اعتقاله. وبالنظر الى ضرورة توافر معلومات اضافية لبت هذه المسالة، فاننا ننقضquot; القرار الصادر عن محكمة البداية.

وفي اذار/مارس 2005، تقدم صلاحي باول دعوى استئناف امام محكمة واشنطن الفدرالية. وشرح فيها انه سلم نفسه طوعا الى السلطات الموريتانية بعد هجمات 11 ايلول/سبتمبر.