قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأت الكويت تطبيق عقوبات الأمم المتحدة على إيران، وأمر البنك المركزي بتجميد أرصدة إيرانية.


الكويت: امر البنك المركزي الكويتي بتجميد الارصدة والموارد المالية والعمليات الاخرى المتصلة ب quot;البرامج او الانشطة النووية الحساسة لايرانquot;، كما ذكرت الجمعة صحيفة كويتية نقلا عن تعميم للبنك.
وذكرت صحيفة الرأي ان هذا التعميم يستند الى رسالة لوزارة الخارجية الكويتية تشدد على ان عقوبات الامم المتحدة ملزمة.

وفي حزيران/يونيو، تبنى مجلس الامن مجموعة رابعة من العقوبات، ووسع لائحة المصارف التي تخضع للعقوبات، لحمل ايران على وقف تخصيب اليورانيوم. ويخشى الغرب من ان يكون التخصيب تمهيدا لحيازة السلاح النووي، على رغم نفي طهران.
ويحظر التعميم فتح وكالات او مكاتب في الكويت تمثل مصارف ايرانية، ويحظر على المؤسسات المالية الكويتية فتح مكاتب او حسابات مصرفية في ايران.

ودعا البنك المركزي المؤسسات المالية الكويتية الى توخي الحذر في ما يتعلق بالعمليات التجارية مع مؤسسات تتخذ من ايران مقرا، بما فيها المؤسسات التي يشرف عليها الحرس الثوري وشركة النقل البحري الايرانية.

اشتون ستقترح اجتماعا لبحث الملف النووي مع ايران في 5 كانون الاول
من جهة ثانيةاعلن مصدر دبلوماسي اوروبي الجمعة ان وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ستقترح باسم الدول الست الكبرى التي تجري مفاوضات مع ايران حول برنامجها النووي عقد لقاء مع مسؤول الملف النووي الايراني في 5 كانون الاول/ديسمبر quot;في مكان ما في اوروباquot;.
وقال الدبلوماسي الاوروبي رافضا الكشف عن اسمه ان quot;كاثرين اشتون ستقدم ردا لايران بحلول المساء (الجمعة) وستعطي فيه موافقتها على الاقتراح الايراني بعقد اجتماع في 5 كانون الاول/ديسمبر لكن ليس في اسطنبولquot;.

واضاف quot;ستقترح لقاء في مكان في اوروباquot; وبدون اي شك في سويسرا.
وكان مسؤول الملف النووي الايراني سعيد جليلي اقترح الثلاثاء على الدول الست الكبرى (الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا، الى جانب المانيا) عقد لقاء في اسطنبول في تركيا في 23 تشرين الثاني/نوفمبر او 5 كانون الاول/ديسمبر.