قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ترى واشنطن أن المفاوضات هي السبيل الوحيد لاستيعاب تطلعات الفلسطينيين بالدولة ورغبة الإسرائيليين بالأمن.


واشنطن: اكدت الولايات المتحدة اليوم ان المفاوضات المباشرة هي السبيل الوحيد لاستيعاب تطلعات الفلسطينيين لبناء دولة ورغبة الاسرائيليين بالامن.

وقال مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الدبلوماسية العامة فيليب كراولي في مؤتمر صحافي ان quot;المفاوضات المباشرة هي السبيل الوحيد لاستيعاب كل من رغبات الاسرائيليين بالامن ورغبات الفلسطينيين باقامة دولةquot; واضاف quot;لكن من اجل احراز التقدم علينا طمأنة القادة على الجانبين بان هذه المفاوضات وما ستؤدي اليه في نهاية المطاف من التوصل لاتفاق هي السبيل لتلبية احتياجات الجانبينquot;.

ووصف كراولي الاجتماع بين وزيرة الخارجية الا ميركية هيلاري كلينتون ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في نيويورك أمس بانه quot;مثمر ومفيد ومطولquot; وان الاجتماعات المطولة quot;تطرقت الى القضايا نعتقد انها محورية لهذا الجهد ومصممة للمساعدة على تجاوز المأزق الحالي واعادة الاطراف الى المفاوضاتquot;.

ولفت الى ان quot;الهاجس الرئيس لدى الحكومة الاسرائيليةquot; -وهو مفهوم بالطبع- الموضوع الامني وquot;من اجل التوصل لاتفاق يجب ان يكون لدى رئيس الوزراء الاسرائيلي الثقة في ان هذا الاتفاق سيمنح شعبه الامنquot; مشيرا الى انه quot;على الجانب الاخر فان قضية الارض تعد امرا رئيسا للتطلعات الفلسطينية باقامة دولة وأن أي تقدم يجب ان يأخذ بعين الاعتبار تطلعات الفلسطينيين ليكون لهم دولة خاصة بهم يمكن أن تعيش بسلام مع اسرائيل وباقي دول المنطقةquot;.

وذكر المسؤول الا ميركي انه فيما يتعلق بقضية الانشطة الاستيطانية الاسرائيلية فان quot;سياستنا معروفة جيدا كما ان مخاوف الفلسطينيين وغيرهم في المنطقة معروفة جيدا أيضا وهذا امر نناقشه كجزء من اي اجتماع مع الاطرافquot;.

واضافة الى المسار الفلسطيني الاسرائيلي اعاد كراولي التأكيد بالالتزام الا ميركي بالتقدم على المسارين السوري واللبناني ايضا قائلا quot;نواصل الحديث مع اطراف مختلفة في المنطقة بما فيها سوريا ولبنان حول افكارهم في كيفية المضي قدماquot;.