قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد محمود عباس انه لن يقبل العرض الاميركي لاسئتناف المفاوضات مع اسرائيل quot;اذا لم يكن هناك وقف تام للاستيطانquot;.


القاهرة: قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس للصحافيين الاحد بعد اجتماع مع نظيره المصري حسني مبارك انه لن يقبل العرض الاميركي لاسئتناف المفاوضات مع اسرائيل quot;اذا لم يكن هناك وقف تام للاستيطان في كل الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس (..) اي اذا لم يشمل القدسquot;.

وردا على سؤال حول ما اذا كان سيقبل عرضا اميركيا لاستئناف المفاوضات اذا كان هناك وقف الاستيطان في الضفة الغربية باستثناء القدس، صرح عباسquot;اذا لم يشمل القدس يعني اذا لم يكن هناك وقف تام للاستيطان في كل الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس لن نقبل بهquot;.

وشدد على انه quot;اذا ارادت اسرائيل ان تعود الى النشاطات الاستيطانية لا نستطيع ان نستمر (في المفاوضات)، يجب ان يكون وقف الاستيطان شاملا لكل الاراضي الفلسطينية واولها مدينة القدسquot;.

واثناء لقاء مطول في الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر مع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون، وافق نتانياهو على التفكير في تجميد جديد للبناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة مدته 90 يوما مقابل عرض اميركي سخي يتضمن اجراءات دعم امنية وسياسية.

غير ان مكتب نتانياهو اكد في بيان اصدره الاربعاء الماضي ان التجميد الجديد للاستيطان ينبغي الا يشمل القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل العام 1967.

وقال نتانياهو مساء الخميس انه يواصل quot;اتصالات مكثفة مع الادارة الاميركيةquot; لquot;وضع اللمسات النهائية على تفاهماتquot; تتيح احياء عملية السلام مع الفلسطينيين المعلقة منذ 26 ايلول/سبتمبر وهو تاريخ انتهاء العمل بالقرار الاول المتعلق بتجميد جزء من الانشطة الاستيطانية لمدة عشرة اشهر.