قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت منظمة العفو الدولية مصر الى عدم محاكمة مستخدم فايسبوك للاشتباه بكشفه اسراراً عسكرية.


القاهرة: دعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية الجمعة الى عدم محاكمة مستخدم لموقع فايسبوك يواجه عقوبة السجن خمسة اعوام للاشتباه بكشفه اسرارا عسكرية وبتحدثه باسم الجيش في شكل غير قانوني.

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان في بيان quot;يبدو ان احمد حسن بسيوني سيحاكم فقط لنشره معلومات يمكن الوصول اليها بسهولة على الصعيد العام وغالبا ما تنشرها الصحافة المحليةquot;.

واضافت المنظمة quot;اذا كان الامر على هذا النحو، فان منظمة العفو الدولية ستعتبره سجين رأيquot;.

ومثل احمد حسن بسيوني (30 عاما) الثلاثاء امام محكمة عسكرية بتهمة كشف اسرار عسكرية والرد على اسئلة تتعلق بالجيش من دون اذن، وفق المنظمة.

وكان اوقف الشهر الفائت بعدما اجرت محطة اذاعية مصرية مقابلة معه حول المجموعة التي يديرها على موقع فايسبوك والتي تحمل الاسم نفسه لهيئة رسمية في مصر.

واوردت المنظمة ان بسيوني اوضح ان موقعه ليس موقعا حكوميا، لافتة الى ان محاكمته علقت حتى الاثنين.

واكدت ان quot;على السلطات المصرية ان تكف عن احالة مدنيين على محاكم عسكريةquot;.

وتأتي هذه الدعوة قبل يومين من الانتخابات التشريعية وبعد اعتقال نحو مئة عنصر من مؤيدي جماعة الاخوان المسلمين، اكبر قوى المعارضة المصرية.