قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ترى برقيات كشفها موقع ويكيليكس أن الولايات المتحدة اعربت عن قلقها من شراء فنزويلا 100 صاروخ مضادة للطيران.


كراكاس: اوردت برقيات دبلوماسية اميركية كشفها موقع ويكيليكس ان الولايات المتحدة اعربت لروسيا عن قلقها من بيع فنزويلا 100 صاروخ مضادة للطيران خشية منها من ان تقع بايدي القوات المسلحة الثورية في كولومبيا (فارك).

وقلق واشنطن مبرر quot;بسبب روابط فنزويلا بالفاركquot; التي quot;تشكل تهديدا جديا لانتشار هذه الاسلحةquot;.

وكولومبيا حيث ينشط متمردو اليسار المتطرف في القوات المسلحة الثورية في كولومبيا منذ 1964، الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في اميركا الجنوبية في حين ان فنزويلا عدوها اللدود.

وبحسب برقية quot;سريةquot; نشرتها صحيفة quot;ال باييسquot; الاسبانية فان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون امرت السفارة الاميركية في كل من موسكو وكراكاس بالحصول على معلومات حول المفاوضات بين روسيا وفنزويلا المتعلقة بصفقة شراء الصواريخ.

واعربت واشنطن عن قلقها بعد العثور على وثائق على اجهزة كمبيوتر القائد السابق للفارك راوول رييس الذي قتل في الاول من اذار/مارس 2008، تحدثت عن quot;مفاوضات محددة بين الحكومة الفنزويلية والفارك حول الصواريخ المضادة للطيرانquot;.

وكانت روسيا اكدت للولايات المتحدة ان quot;عملية النقل من فنزويلا الى الفارك لا يمكن ان تتمquot; بحسب برقية نشرت على موقع ويكيليكس.

واكد الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز في ايلول/سبتمبر 2009 شراء روسيا 92 دبابة تي-72 وصواريخ مضادة للطيران من دون تحديد عددها. وابرمت صفقة السلاح هذه بفضل تمويل من موسكو لكراكاس قيمته 2,2 مليار دولار.