قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستدعو الحركة الشعبية لتحرير السودان سكان الجنوب للتصويت لخيار الانفصال خلال استفتاء تقرير المصير.


جوبا: أكدت الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تحكم جنوب السودان السبت علنًا للمرة الأولى أنها ستدعو سكان الجنوب للتصويت لخيار الانفصال خلال استفتاء تقرير المصير في كانون الثاني/يناير 2011.

وقالت آن إيتو نائب أمين عام الحركة الشعبية في جنوب السودان quot;لأنه لم يتم العمل على جعل (خيار) وحدة البلاد جذابًا، فإننا ندعم خيار الشعب لأننا نتبع (إرادة) الشعبquot;. وردًا على سؤال عن أفضل الخيارات بالنسبة إلى أهالي جنوب السودان قالت آن quot;الانفصالquot;.

وأضافت quot;إن كانت لديكم آذان تصغي فإنكم تعرفون أن أكثر من 90 % من الأهالي أعلنوا خيارهمquot;. وأكدت المسؤولة التي كانت تقف إلى جانب أكياس تحوي وسائط دعاية تروج للانفصال، خلال مؤتمر صحافي في جوبا أن الوحدة quot;ليست قابلة للتحقيق خصوصًا مع إدراك الحركة الشعبية أنه لم يتم العمل على جعلها جذابةquot; من قبل الحكومة السودانية.

وسيكون على مواطني جنوب السودان الاختيار في استفتاء من المقرر تنظيمه في 9 كانون الثاني/يناير 2011 بين البقاء ضمن سودان موحد أو الانفصال. ويعد هذا الاستفتاء النقطة المحورية في اتفاق السلام الذي أنهى في 2005 أكثر من عقدين من الحرب الأهلية بين الشمال ذي الغالبية المسلمة والجنوب ذي الغالبية المسيحية والأرواحية.

وينص اتفاق السلام على سعي طرفي الاتفاق حزب المؤتمر الوطني بزعامة الرئيس السوداني عمر البشير والتمرد الجنوبي السابق إلى جعل خيار وحدة البلاد quot;جذابًاquot;. وللحركة الشعبية فرعان، أحدهما في جنوب السودان، والثاني في شماله، حيث لديها أنصار أيضًا.

وأوضحت آن أيتو أن تصريحاتها لا تلزم إلا الفرع الجنوبي من الحركة. ومع ذلك فهي المرة الأولى التي يكشف فيها مسؤول في الحركة علنًا خيارها بشأن استفتاء كانون الثاني/يناير.