قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيونغ يانغ: ذكرت جمهورية كوريا الشمالية إن جيشها وشعبها على استعداد للصراع المتصاعد ولحرب شاملة لن تنحصر فقط في شبه الجزيرة.
ونقلت وكالة الأنباء المركزية لكوريا الشمالية الليلة الماضية عن متحدث باسم اللجنة الوطنية الكورية للسلام في بيان ان التحركات الاخيرة للولايات المتحدة الأميركية دلت على إنها تشارك تماما في تحركات كوريا الجنوبية لشن حرب عدوانية على كوريا الشمالية .

وقال انه من الواضح انه اذا عبأ الجيش الكوري الجنوبي جميع الأسلحة من طيران وسفن بحرية وصواريخ لشن حرب على كوريا الديمقراطية وشاركتها الولايات المتحدة بأسلحتها المتقدمة فإن تلك الحرب ستتطور الى حرب شاملة ولن تكون حربا محلية ولن تنحصر في شبه الجزيرة الكورية.

وقال المتحدث ان كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لفقتا حادثة اغراق السفينة الحربية الكورية الجنوبية (تشيونان) مطلع هذا العام وحادث القصف الاخيرة في جزيرة يونبيونج بهدف إشعال حرب شاملة.
واضاف ان الجيش والشعب في بلاده على استعداد لحرب التصعيد وان الحرب الشاملة ستوجه ضربات انتقامية قاسية لمثيري الاعمال الاستفزازية والعدوان وضربة قاصمة لقواعدهم .