قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: اعلنت سفارة الولايات المتحدة في الصين الجمعة ان وفدا اميركيا رفيع المستوى اجرى مناقشات quot;مفيدةquot; في بكين مع مسؤولين دبلوماسيين صينيين حول التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

وانهى مساعد وزيرة الخارجية جيمس شتاينبرغ الجمعة مهمة استغرقت ثلاثة ايام في الصين التي زارها ايضا مبعوث اميركي اخر هو بيل ريتشاردسون الذي توجه الخميس الى بيونغ يانغ بامل الحد من التوتر الذي تصاعد بين الكوريتين اثر قصف كوريا الشمالية في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر احدى جزر كوريا الجنوبية وسقوط اربعة قتلى.

واعلنت السفارة في بيان ان شتاينبرغ اجرى مع مخاطبيه الصينيين quot;مناقشات مفيدة بشان المصالح المشتركة من اجل السلام والاستقرار في شمال شرق آسياquot; وكذلك حول quot;اهمية نزع الاسلحة في شبه الجزيرة الكوريةquot; دون مزيد من التفاصيل.

وتناولت المباحثات ايضا اعداد زيارة الرئيس هو جينتاو الى الولايات المتحدة الشهر المقبل. كذلك يتوقع ان يزور وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الصين في كانون الثاني/يناير. وكان شتاينبرغ الذي غادر الصين متوجها الى اليابان، مرفوقا بجيفري بادر احد اقرب مستشاري الرئيس باراك اوباما حول آسيا وسونغ كيم المفاوض الاميركي في المفاوضات السداسية حول نهاية البرنامج النووي الكوري الشمالي.

وافادت وكالة الصين الجديدة انهم تباحثوا مع مستشار الدولة داي بينغوو الذي اعتبر ان خفض التوتر في شبه الجزيرة الكورية امرا quot;ملحا جداquot;. وتشمل المفاوضات السداسية التي انسحبت منها كوريا الشمالية في نيسان/ابريل 2009، الكوريتان والصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا.