قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كامب كايسي: قال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس اليوم الثلاثاء اثناء زيارة لكوريا الجنوبية انه ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون سيزوران المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين شطري شبه الجزيرة الكورية يوم الاربعاء. وتمتد المنطقة بعرض 4 كيلومترات على جانبي خط الهدنة حيث سكتت اصوات المدافع في يوليو تموز 1953 بعد الحرب الكورية التي استمرت ثلاث سنوات.

وقال غيتس اثناء زيارة لقوات أميركية في قاعدة متقدمة في جبال سويو شمالي سول على بعد حوالي 20 ميلا من المنطقة المنزوعة السلاح quot;غدا الوزيرة كلينتون وأنا يرافقنا نظيرانا الكوريان سنزور المنطقة المنزوعة السلاح لابراز مدى اهمية العمليات هناك لامن شبه الجزيرة وايضا للمنطقة واظهار التزامنا الراسخ بالدفاع عن جمهورية كوريا (كوريا الجنوبية).quot;

وتزايدت التوترات بين الدولتين الكوريتين منذ اغراق سفينة حربية كورية جنوبية في مارس/ اذار الماضي.

والقى فريق من المحققين بالمسؤولية على كوريا الشمالية في اطلاق طوربيد واغراق الفرقاطة تشيونان مما أودى بحياة 46 بحارا. وتنفي كوريا الشمالية التورط بأي شكل واتهمت كوريا الجنوبية بالتآمر مع الولايات المتحدة لاختلاق ذلك الزعم. وهددت بيونجيانج بالذهاب إلى الحرب ضد جارتها الجنوبية اذا نفذت عقوبات ردا على اغراق السفينة لكن وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية قالت انه لا توجد تحركات تشير الى صراع وشيك.

إلى ذلك قالت وزير الخارجية الأميركية من باكستان: quot;أعتقد أنهما متواجدان هنا في باكستان، وإذا ما استطعنا القبض عليهما فإن ذلك سيعدو بفائدة كبيرة للغايةquot;. وأعادت الى الأذهان أن الرجلين مدرجان في قائمة الأعداء الرئيسيين للولايات المتحدة. في الوقت نفسه يعارض القادة العسكريون والسياسيون وممثلو الأجهزة الأمنية الباكستانيون تصريحات الشخصيات الرسمية الأميركية التي تفيد بأن أسامة بن لادن متواجد في بلادهم.