قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

A Topol-M missile launcher drives along a central street during ...

اعربت روسيا عن املها في توقيع معاهدة الحد من انتشار الاسلحة الاستراتيجية الهجومية مع واشنطن في القريب العاجل.

موسكو: قال اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية خلال مؤتمر صحافي اquot;نأمل ان نتوصل الى حلول تهم مصالح الطرفين للمسائل التي مازالت معلقة وبعدها التوقيع على المعاهدة في القريب العاجلquot;، واضاف انه دون النظر الى ضيق الوقت والعدد الكبير من المشاكل ذات الصفة العسكرية التقنية تمكن الجانبان من التقدم جيدا بالمباحثات واعداد مجموعة وثائق يمكنها ان تصبح اساس التطور اللاحق للعلاقات بين روسيا والولايات المتحدة في المجال الاستراتيجي.

وفي نفس الوقت اشار نيستيرينكو الى ان روسيا كانت ومازالت ضد اعمال مشكوك بها من جانب واحد في مجال منظومة الدرع الصاروخية . وأوضح ان جوهر المشكلة هو اننا نشهد مرة ثانية عملية سريعة لتسليح اوروبا بمنظومات مضادة للصواريخ في الوقت الذي نجد فيه الأمن الأوروبي ضعيف ويصبح رهينة لخطر الصواريخ الوهمي الذي حدد من جانب واحد، وذكر نيستيرينكو أن الإعلان المشترك حول منظومة الدرع الصاروخية الذي اعلنه الرئيسان مدفيديف واوباما تضمن النية في المباشرة بالتقييم المشترك لخطر الصواريخ.

وتعليقا على التصريحات الرسمية الرومانية حول الإستعداد لنشر عناصر منظومة الدرع الصاروخية الأميركية على اراضيها وشفافية الخطط الإمريكية في هذا الصدد قال نستيرينكوquot;ان مثل هذه التأكيدات غير صحيحةquot;،.واضافquot;طبعا يقلقنا اتخاذ القرارات المبدئية بخصوص الوجود الأميركي المضاد للصواريخ في اوروبا حيث اننا لم نعلم بالموضوع مباشرة من شركائنا في واشنطن وبوخارست بل من وسائل الإعلامquot;، مبينا أن مثل هذا العمل لايتطابق وتصوراتنا عن الشراكة المتكافئة في مجال منظومات الدرع الصاروخية.