قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: عنونت صحيفةquot;الاوبزرفرquot; ان رئيس وزراء بريطانيا الاسبق quot;طوني بلير المكتئب أبلغ رئيس وزراء بريطانيا غوردن براون بعد حرب العراق بأنه سوف يستقيل.quot;

وفي تفاصيل التقرير، الذي أعدّه المحرر السياسي للصحيفة، توبي هيلم، نعلم كيف أن موجة من الاكتئاب الشديد انتابت بلير بُعيد حرب العراق، وذلك إلى درجة أنه فاتح براون ونائب رئيس الحكومة حينذاك، جون بريسكوت، بأنه سوف يغادر منصبه بعد الحرب مباشرة. ويروي لنا التقرير أيضا تفاصيل عن حجم المعاناة الجسدية والنفسية التي واجهها بلير خلال تلك الفترة quot;العصيبةquot;، وكيف كان يستيقظ ليلا والعرق يتصبب منه.

ومن التفاصيل الأخرى التي يتحدث عنها التقرير غضب وزير الخزانة في حكومة بلير حينذاك، أي رئيس الوزراء الحالي غوردن براون، من رئيس حكومته حينها بسبب تراجعه عن تعهده بالاستقالة وعن وعوده له بتسليمه عصا قيادة حزب العمال والحكومة له بعد ذلك. وتوضح الصحيفة أن تلك التفاصيل ستكون مادة لكتاب جديد من تأليف الصحفي في صحيفة الأوبزرفر، أندرو رونزلي، ينشره قريبا.