قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جدد العاهل المغربي الملك محمد السادس استعداد المملكة المغربية للتفاوض باتجاه التوصل الى حل سياسي حقيقي ونهائي للنزاع الاقليمي في الصحراء المغربية على أساس قرار مجلس الأمن رقم 1871الذي يدعو الأطراف الى التحلي بالواقعية وبروح التوافق في مفاوضات مكثفة وجوهرية.

الرباط: اعتبر العاهل المغربي الملك محمد السادس، أن آلية الاستفتاء في الصحراء بخيارات متعددة، أصبحت مستبعدة بشكل نهائي ، بالنظر إلى أنه خيار يظل نادرا في ممارسات الأمم المتحدة. وأكد العاهل المغربي، للدبلوماسي الأميركي، كريستوفر روس ، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء ، أثناء استقباله يوم الخميس ،استعداد المملكة المغربيةالتام للتفاوض والتوصل إلى حل سياسي حقيقي ونهائي لهذا النزاع الإقليمي، على أساس قرار مجلس الأمن رقم 1871. لشهر فبراير عام 2009 ،الذي يدعو الأطراف إلى التحلي بالواقعية وبروح التوافق في مفاوضات مكثفة وجوهرية.

وذكر الملك محمد السادس ، مبعوث الأمين العام إلى الصحراء، بالمبادرة المغربية باعطاء الصحراء حكما ذاتيا في إطار الوحدة الترابية والوحدة الوطنية للملكة، والاستجابة الكاملة لمحددات وتوجيهات قرارات مجلس الأمن، ووصف الجهود المبذولة في هذا الصدد بكونها جدية وذات مصداقية.

ومن جهته أعرب خالد الناصري وزير الإعلامالناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية عن الأمل في أن يكون الدبلوماسيquot;روسquot; والأمين عالام للأمم المتحدة ،بان كي مون ، أكثر اقتناعا من أي وقت مضى، أن بلاده تحدوها رغبة أكيدة، لطي ما وصفه الناصري بquot; صفحة المأزق الذي وضعتنا فيه الدبلوماسية الجزائرية حتى نتمكن من السير قدماquot;

وأضاف الوزير المغربي، في لقاء مع الصحافة عقب اجتماع المجلس الحكومي بالرباط quot;أنه يمكنني أن أؤكد لكم أنه لو كانالأمر يتعلق بالمغرب، لكانت هذه القضية قد سويت، مشيرا إلى أن بلاده تواجه محاورا (في إشارة إلى جبهة البوليساريو) وانها تعمل كل ما في وسعها للحيلولة دون إحراز أي تقدم في مسلسل التفاوض.

وانتقد الناصري، سلوك الدبلوماسية الجزائرية التي قال عنها إنهاquot; تتميز بعقم تاريخي ، ولا مثيل له، على حد قوله، موضحا أن ذلك السلوك، حيالنزاع الصحراء يعرقل بناء المغرب العربي ويهدد الاستقرار في المنطقة المغاربية.

إلى ذلك، كان يفترض أن يشن معتقلون صحراويون إضرابا يوم الخميس، عن الطعام احتجاجاعلى احتجازهم في السجن المدني بمدينة سلا، في انتظار مثولهم أمام القضاء العسكري بتهمة quot;الخيانةquot; التي وجهتها إليهم السلطات المغربية على خلفية الزيارة التي قاموا بها لمعسكرات تندوف واجتماعهم بقادة البوليساريو،الأمر الذي استوجب اعتقالهم في مطار الدار البيضاء أثناء عودتهم من الجزائر في أكتوبر الماضي.

وكان كريستوفر روس الذي تم تعيينه في منصب الممثل الشخصي للأمم المتحدة للصحراء في يناير 2009 وصل أمس الى الرباط في مستهل جولة تقوده الى الجزائر وموريتانيا وتندوف وتستغرق أسبوعا كاملا يجري خلالها مباحثات مع الأطراف المعنية بالنزاع في الصحراء من أجل ترتيب جولة جديدة من المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة