قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تفتتح بالعاصمة الجزائرية اليوم ندوة وزارية تنسيقية لبلدان المنطقة الساحلية - الصحراوية بمشاركة وزراء خارجية عدد من الدول الافريقية

الجزائر: يتضمن جدول اعمال الندوة التي تستمر يومين جملة من المواضيع منها مكافحة الارهاب والظواهر المتصلة به وقضايا التنمية في منطقة الساحل والصحراء وتقييم الوضع السائد في المنطقة في ظل تصاعد الاعمال الارهابية والخطر الذي تشكله هذه الافة وصلاتها بالجريمة المنظمة العابرة للاوطان وسلم وامن واستقرار المنطقة.

وستمكن الندوة وزراء خارجية دول كل من الجزائر وبوركينافاسو وليبيا ومالي وموريتانيا والنيجر والتشاد من دراسة وتحديد الاجراءات على الصعيد الثنائي والاقليمي الكفيلة بالقضاء على آفة الارهاب وبحث سبل بعث التنمية الاقتصادية لصالح سكان المناطق الحدودية بين هذه دول الصحراء والتي تستغلها التنظيمات المسلحة كمناطق عبور ونشاط لمجموعاتها الارهابية. وتقرر عقد هذه الندوة بالتشاور مع بلدان المنطقة بحيث ينتظر ان تتوج بتوصيات وستكون ايضا مناسبة للتطرق الى الاجراءات الملموسة التي ستتخذها بلدان المنطقة.

وكان الوزير الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والافريقية عبدالقادر مساهل قد اكد ان هذه الندوة هامة للغاية وستعمل على وضع اليات اقليمية للتشاور وتبادل المعلومات وتسمح لبلدان الساحل بالتكفل بامنها في اطار تعاون مشترك. واضاف انه سيتم العمل على تعزيز التعاون الثنائي بين بلدان المنطقة بشكل فعلي ومباشر بمكافحة ظاهرة الارهاب التي تهدد امننا واستقرارنا وتعيق تنمية منطقتنا.