قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعرب مجلس الامن الدولي الاثنين عن دعمه لمحاولات الحكومة الافغانية في ايجاد حل سياسي مع المعارضة الاسلامية بهدف وضع حد للنزاع في افغانستان.

نيويورك: في القرار رقم 1917 الذي جرى التصويت عليه بالاجماع، جدد مجلس الامن الدولي ايضا تفويض بعثة المساعدة التابعة للامم المتحدة في افغانستان والذي ينتهي الثلاثاء.

وقال المجلس في القرار انه quot;يرحب بالجهود المتجددة للحكومة الافغانية (...) لتسهيل الحوار مع عناصر المعارضة المستعدين للتخلي عن العنف وقطع الروابط مع القاعدة وغيرها من المنظمات الارهابية ورفض الارهاب وقبول الدستور الافغانيquot;. واشار القرار الى ان هذا القبول للدستور سيشمل خصوصا quot;المسائل المرتبطة بالاشكالية التي تخص العلاقة بين الرجال والنساء وحقوق الانسانquot;.

وتزامن هذا القرار مع وصول وفد من الحزب الاسلامي بزعامة رئيس الوزراء السابق قلب الدين حكمتيار الى كابول، لعرض خطة سلام على الرئيس حميد كرزاي الذي يواجه صعوبات جمة في اطلاق مفاوضات مع طالبان. ودعا كرازي مرارا عناصر طالبان الى التخلي عن العنف والاندماج في الحياة المدنية، عارضا عليهم المال والوظائف.