قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


دعا حزب طالباني الاسد الى معاقبة رجال امن قتلوا أكرادا خلال الاحتفالات بعيد نوروز.

لندن : دعا الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني الرئيس السوري بشار الاسد الى معاقبة رجال امن قال انهم قتلوا اكرادا كانوا يحتفلون بمناسبة عيد نوروز وطالبه باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار هذه الحوادث في السنوات المقبلة .

وقال الاتحاد ان اجهزة الامن السورية quot;حولت احتفالات نوروز هذا العام في محافظة الرقة السورية إلى مجزرة راح ضحيتها شابين وشابة في مقتبل العمر بالإضافة إلى 41 جريحا أصيبوا بالرصاص الحي الذي صوب إلى صدورهم العارية كما تم اعتقال جميع الجرحىquot;. واضاف في بيان اليوم ان ذلك جاء خلال احتفال اكراد بنصب مسرح وتعليق اعلام وصور شهداء والبدء بتقديم فقرات البرنامج المخصص للاحتفال لكن سرعان ما شب نزاع بين الجماهير الكردية المحتفلة والأجهزة الأمنية التي قامت مباشرة بإطلاق النار بشكل عشوائي على الجماهير وقامت بتطويق المحتفلين مما نتج عن هذا الفعل استشهاد شابين وشابة في الخامسة عشر من عمرها وإصابة 41 مواطنا آخرينquot;.

وقال المتحدث باسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني quot;في حين إعترفت الامم المتحدة رسمياً بعيد نوروز كما إعترفت سوريا بهذا العيد رسمياً ومنحت الحق للكرد في سوريا بممارسة الإحتفال بهذا العيد لكن للأسف الشديد إعتدت بعض مؤسسات الدولة على الكرد أثناء الإحتفال الذي أقيم في مدينة الرقة السورية ومنعتهم من الإحتفال بعيدهم القومي وهذا التصرف غير لائق بحقوق الإنسان والديمقراطيةquot;.

واضاف قائلا quot;نحن ندين هذه الحادثة الدموية ونطالب رئيس الجمهورية السورية بإتخاذ الإجراءات اللازمة ومعاقبة المتهمين قانونياً واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع حدوث مثل هذه المشاكل في السنوات القادمةquot;.