قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد رئيسا صربيا وكرواتيا أهمية الحوار لحل الخلافات وتحقيق السلام في البلقان.

سراييفو: أكد الرئيس الصربي بوريس تاديتش عزم بلاده على تحسين علاقاتها مع كرواتيا التي شهدت توترا في الفترة الاخيرة بسبب الخلافات التي نشأت بسبب الاوضاع التي شهدتها المنطقة في العامين الماضيين.

واضاف تاديتش في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره الكرواتي ايفو يوسيبوفيتش في منطقة اوباتيا على البحر الادريارتكي الكرواتي ان البلدين يشتركان في كثير من الاهداف الاستراتيجية التي يعد من اهمها الانضمام لعضوية الاتحاد الاوروبي.

وقال تاديتش الذي بدأ زيارة لكرواتيا اليوم بناء على دعوة من يوسيبوفيتش ان صربيا ستعمل مع كرواتيا من أجل تحقيق استقرار وسلام شاملين في منطقة البلقان بما يساعد دول المنطقة على تحقيق اهدافها في الانضمام للمؤسسات الاورواطلسية واكد استعداد صربيا للحوار والمفاوضات المباشرة في حل المسائل العالقة مع كرواتيا والتي تتعلق بالحدود بين البلدين واوضاع لاجئي الحرب اضافة الى تحسين اوضاع الاقلية الصربية في كرواتيا والكرواتية في صربيا.

من جانبه أكد يوسيبوفيتش دعم بلاده لمبدأ الحوار والتفاوض في سبيل حل المسائل العالقة بين البلدين وخاصة تلك المسائل المتعلقة بالارث الثقيل الذي تركته الحرب بين البلدين.

واوضح يوسيبوفيتش ان كرواتيا ترغب ايضا في تسوية النزاع القضائي مع صربيا امام محكمة العدل الدولية والذي تبادلت فيه كرواتيا وصربيا الاتهامات بارتكاب جرائم حرب باعتبار ان ذلك سيساعد على تلطيف الاجواء في العلاقات بين البلدين.

يذكر ان العلاقات بين البلدين شهدت توترا ملحوظا بعد اعتراف كرواتيا باستقلال كوسوفو اضافة الى اتهام كرواتيا لصربيا بزعزعة امن واستقرار البوسنة والهرسك.