قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استضاف الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد قادة اقليميين يوم السبت للاحتفال بالسنة الفارسية الجديدة (عيد النيروز) في جهود على ما يبدو لتحسين علاقات بلاده السياسية في مواجهة عزلة ايران الدولية.

طهران: استقبل أحمدي نجاد رؤساء العراق وأفغانستان وطاجيكستان وتركمانستان في قصر سعد اباد بطهران في مراسم عرضها التلفزيون الرسمي. ويحتفل بعيد النيروز في الدول الخمس. وقال الرئيس العراقي جلال الطالباني الذي ينتمي للاقلية الكردية في العراق ان الاحتفال بعيد النيروز يوم السبت احياء لقيم العدل والحرية والمساواة والاخوة بين كل الدول.

وتحدث أحمدي نجاد الذي زادت سياساته من عزلة ايران الدولية عن quot;التعاون الشاملquot; مضيفا quot;انه أمر يبعث على السرور أن يصبح النيروز عالميا من خلال التعاون الشامل.quot; ووجه الرئيس الاميركي باراك أوباما كلمة عبر الفيديو الى الايرانيين بمناسبة عيد النيروز الذي حل يوم 21 مارس هذا العام والعام الماضي وعرض في الكلمتين الحوار مع طهران لحل قضايا سياسية عالقة.

وتجنب الزعيم الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي وأحمدي نجاد حتى الان الرد بشكل مباشر على هذا العرض. وتريد واشنطن وحلفاء لها فرض جولة جديدة من العقوبات الدولية على ايران بسبب أنشطتها النووية التي يخشون أن تكون تهدف الى تطوير أسلحة نووية. وتنفي طهران ذلك وتقول انها تهدف فقط لتوليد الكهرباء.