قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبين استطلاع للرأي ان شعبية المستشارة الالمانية هبطت لادنى مستوياتها منذ اربعة اعوام.

برلين: أظهر استطلاع للرأي اذيع يوم الخميس أن شعبية المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل هبطت الي أدنى مستوى لها في أربعة اعوام رغم الاشادة الواسعة التي حظيت بها لمقاومتها تقديم دعم انقاذ مالي لليونان. واشار الاستطلاع الذي اذاعته محطة تلفزيون (ايه أر دي) الي أن شعبية ميركل انخفضت سبع نقاط مئوية على مدى الشهر الماضي الي 55 في المئة وهو أدنى مستوى لها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2006 . وفي أعقاب أزمة ديون اليونان اظهر الاستطلاع ايضا أن 63 بالمئة من الالمان يعتقدون ان مساويء اليورو بالنسبة لهم تفوق مزاياه ارتفاعا من 60 بالمئة في الشهر الماضي.

وأظهر الاستطلاع الذي اجرته مؤسسة دويتشلانترند ان التأييد ينحسر لائتلاف يمين الوسط الذي تتزعمه ميركل والذي يشهد خلافات بشان تخفضات ضربيية واصلاح الرعاية الصحية والانفاق على الرعاية الاجتماعية والقوة النووية منذ تولى السلطة في اكتوبر تشرين الاول.

وقد يكلف هذا التراجع حكومة يمين الوسط التي ترأسها ميركل السيطرة على المجلس الاعلى للبرلمان في انتخابات الشهر القادم. وتراجع التأييد للمحافظين بزعامة ميركل نقطة مئوية واحدة الي 35 بالمئة مقارنة مع الشهر الماضي بينما هبط التأييد للحزب الديمقراطي الحر شريكها في الائتلاف نقطتين الي ثمانية في المئة.. أو حوالي سبع نقاط الي أقل من نسبة التأييد التي حصل عليها في انتخابات سبتمبر ايلول والبالغة 14.6 بالمئة.

وجاء الحزب الديمقراطي الاشتراكي أكبر فائز مع ارتفع التأييد له ثلاث نقاط مئوية الى 28 بالمئة وهي افضل نتيجة له منذ مايو ايار 2009 . واستقر التأييد لحزب الخضر عند 14 بالمئة. وتراجع التأييد لحزب اليسار الذي يمثل أقصى اليسار نقطة مئوية واحدة الي 10 بالمئة