قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفضت بريطانيا إتهامات الرئيس الأفغاني لها عن التدخل في إنتخابات الرئاسة الأفغانيّة التي جرت العام الماضي.

لندن: رفضت بريطانيا مزاعم الرئيس الافغاني حامد كرزاي عن تدخل الغرب في انتخابات الرئاسة العام الماضي بوصفها quot; خبيثةquot;. وكان كرزاي اتهم سفارات غربية بارتكاب أعمال تزوير للانتخابات ورشوة مسؤولي الانتخابات او تهديدهم ومحاولة اضعافه هو وحكومته. ووصفت واشنطن تصريحاته بانها quot; مبعث قلقquot; و quot;من الواضح انها غير صحيحةquot;.

ونفى وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند المزاعم التي صدرت قبل أسابيع من انتخابات بريطانية تجرى في السادس من مايو ايار. وقال ميليباند للبرلمان quot;لا أساس من الصحة على الاطلاق لاي زعم بان بريطانيا أو أي بلد اخر دأب على التدخل في العمليات الانتخابية في افغانستان.quot;

واضاف قوله quot;قواتنا هناك لحماية سلامة الناس الساعين الى الذهاب والادلاء بأصواتهم وانا على يقين ان الموقف الموحد لهذا المجلس هو ألا نتعامل على الاطلاق مع مثل هذه المزاعم الخبيثة.quot; وقال ميليباند ان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون تحدث الى كرزاي يوم الاحد وquot;اوضح بجلاء موقفه فيما يتصل بهذه المزاعم.quot; وقال quot;الرئيس كرزاي لم يردد المزاعم وفي الواقع فانه تعهد بالتعاون مع المملكة المتحدة لكن من المهم تحويل هذه التأكيدات الى افعال.quot;