قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعود وفد الحكومة السودانية لمفاوضات دارفور الى البلاد للمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية.

الدوحة: اعلن وزير الثقافة السوداني وكبير مفاوضي الحكومة إلى مفاوضات السلام في شان دارفور في الدوحة أمين حسن عمر ان الوفد الحكومي سيغادر قطر الخميس عائدا الى الخرطوم للمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية التي تشهدها البلاد.

وتجري في السودان في الحادي عشر من نيسان/ابريل انتخابات تشريعية واقليمية ورئاسية هي الاولى التعددية منذ عام 1986.

وقال عمر في تصريح صحافي الاربعاء quot;من المرجح تعليق المفاوضات الى حين انتهاء الانتخابات السودانية وظهور نتائجهاquot;، موضحا ان quot;الوقت المتبقي لا يسمح بالتوصل الى اتفاقات نهائية سواء مع حركة التحرير والعدالة أو حركة العدل والمساواةquot;.

واضاف ان quot;الوفد الحكومي سيترك مجموعة فنية لمتابعة المفاوضات برئاسة اللواء صافي النورquot;، لافتا الى ان quot;المشاورات مع حركة التحرير والعدالة ستستمر حتى اللحظات الأخيرة قبل سفر الوفد الحكومي، وفي حال تم التفاهم على بعض الترتيبات الامنية خلال الساعات المقبلة فان الوفد سيوقع بروتوكول مع الحركةquot;.

وشدد حسن عمر على التزام الحكومة العملية السلمية، وقال ان quot;السلام في دارفور هو الخيار الوحيد بالنسبة لنا ولا يوجد خيارات أخرى غيرهquot;.

وكان الوزير السوداني اعلن في وقت سابق أن 11 نيسان/ابريل هو الموعد الاخير الذي حددته الحكومة لاستكمال المفاوضات، املا بالتوصل إلى اتفاقات نهائية مع حركتي العدل والمساواة والتحرير والعدالة.