قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اعلن حزب الامة السوداني المعارض مساء الاربعاء انه سيقاطع الانتخابات السودانية بمجملها، التشريعية والرئاسية وانتخابات الولايات، وهي اول انتخابات تعددية منذ نحو ربع قرن في البلاد ومن المقرر اجراؤها من 11 الى 13 نيسان/ابريل.

وقالت سارة نجد الله المسؤولة في المكتب السياسي لحزب الامة السوداني اثر اجتماع للحزب quot;قررنا مقاطعة العملية الانتخابية على كل المستوياتquot;.

وفي الثاني من نيسان/ابريل، امهلت احزاب معارضة عدة من بينها حزب الامة الفائز في اخر انتخابات تشريعية في السودان (1986) والذي اطاح بحكومته الرئيس السوداني الحالي عمر البشير (1989)، السلطات السودانية اربعة ايام لتعتمد اصلاحات رئيسية على ان يتم تأجيل الانتخابات الى شهر ايار/مايو كي تشارك فيها.

واتهمت الاحزاب المعارضة الاربعة المنضوية تحت اسم quot;قوى الاجماع الوطنيquot; المفوضية الانتخابية بالانحياز، واعتبرت ان حزب البشير يستعد لتزوير الانتخابات.

وتتألف قوى الاجماع الوطني من حزب الامة (قومي) والحزب الشيوعي والحزب الاتحادي الديموقراطي وحزب الامة للاصلاح والتجدد.