قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

دعا نواب أوروبيون الى تعزيز بعثة مراقبة الإنتخابات في السودان.

بروكسل: أكدت مصادر البرلمان الأوروبي أن وفداً برلمانياً أوروبياً سيقوم بزيارة الى السودان في الفترة الواقعة بين الثامن والخامس عشر من نيسان /ابريل الجاري لتعزيز بعثة الإتحاد الأوروبي لمراقبة الإنتخابات العامة في البلاد.

وأشارت المصادر أن الوفد يتألف من ستة نواب برئاسة البرلمانية البرتغالية مجموعة الإشتراكيين الديمقراطيين آنا غومس، ويشكل جزءاً من البعثة الأوروبية لمراقبة الإنتخابات العامة في السودان والمقررة بين الحادي عشر والثالث عشر من الشهر الجاري.

وحول الغاية من إرسال عدد إضافي من البرلمانيين الأوروبيين، أكدت المصادر أن الهدف هو quot;إظهار مزيد من التصميم والإهتمام الأوروبيين بوضع هذا البلد خاصة في مرحلة الإنتخابات وما بعدهاquot;.

وحول برنامج عمل البرلمانيين، نوهت المصادر إلى أنهم، أي البرلمانيين الستة، سيلتقون يومي التاسع والعشر من الجاري في الخرطوم بالمرشحين وممثلي الأحزاب السياسية المشاركة وكذلك كبار المسؤولين في مفوضية الإنتخابات في السودان.

وشددت المصادر على أن البرلمان لم يتلق ، حتى الآن، أي معلومات رسمية حول تأجيل هذه الإنتخابات، وقالت quot;في حال تلقينا مثل هذه التأكيدات فسيتم تعديل البرنامج، لكننا الآن سنبدأ زيارتنا للسودان في بعد يومينquot;.

يذكر أن البرلمان الأوروبي كان قرر إرسال بعثة لمراقبة الإنتخابات في السودان تضم برلمانيين وموظفين وفنيين، برئاسة البرلمانية فيرونيك دو كيزر.

يشار إلى أن الإنتخابات العامة المقرر أن تبدأ في الحادي عشر من هذا الشهر تأتي لتستبق إستفتاء على انفصال الجنوب مطلع العام المقبل.