قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن البيت الابيض أثناء القمة الروسية الأميركية في براغأن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف سيزور الولايات المتحدة هذا الصيف لبحث مجموعة من القضايا من بينها التعاون الاقتصادي.

براغ: وقع الرئيسان الاميركي باراك أوباما والروسي ميدفيديف في براج معاهدة جديدة لتخفيض الاسلحة النووية وقال أوباما ان العلاقات بين البلدين تتعافي من شقاق سابق. وأضاف أوباما بعد مراسم التوقيع quot; نحن ... ناقشنا امكانية توسيع تعاوننا لمصلحة النمو الاقتصادي والتجارة والاستثمار والابتكار التكنولوجي واتطلع لبحث هذه القضايا بشكل أكبر عندما يزور الرئيس ميدفيديف الولايات المتحدة في وقت لاحق العام الجاري.quot;

وقال المتحدث باسم البيض الابيض روبرت غيبس ان الزيارة ستتم في الصيف وستكون quot;الخطوة التالية لعلاقات جيدةquot;. وذكر أوباما أنه يأمل في بدء حوار حول مزيد من خفض الاسلحة. وقال quot;كما قلت في براغ العام الماضي هذه المعاهدة ستكون بداية الطريق أمام تخفيضات اضافية. وبتحركنا قدما نأمل في أن تكون لنا محادثات مع روسيا حول تخفيض مالدينا من أسلحة استراتيجية وتكتيكية بما فيها الاسلحة التى لم تنشر بعد.quot;

واضاف انه اتفق وميدفيديف على توسيع المحادثات بشأن الدفاع الصاروخي وهو الموضوع الشائك في العلاقات بين القوتين. وقال أوباما في جمع من المسؤولين والدبلوماسيين والصحافيين من التشيك quot;سيشمل ذلك تبادلات متواصلة للمعلومات بخصوص تقييمات الخطر لدى كل منا وكذا استكمال تقييم مشترك حول الصواريخ ذاتية الدفع الجديدة.quot;

وقال quot;ومع اكتمال تلك التقييمات اتطلع الى بدء جولة حوار جديدة حول التعاون الروسي الاميركي في مجال الدفاع الصاروخي.quot; وقال ميدفيديف ان الخلافات بشأن الدفاع الصاروخية باقية بيد أنه أعرب عن أمله في امكانية التوصل الى حل وسط. وبداية سيزور ميدفيديف واشنطن بالفعل الاسبوع المقبل للمشاركة في قمة للامن النووي تعقد هناك يومي 12 و 13 ابريل نيسان.