قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: صرح المتحدث باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردي الجمعة لاذاعة الفاتيكان انه على الكنيسة quot;مواصلة التعاونquot; مع القضاء في قضية الاستغلال الجنسي لاطفال وهي quot;الوسيلة الوحيدة لاعادة الثقةquot;.

وقال quot;اضافة الى ضرورة الاهتمام بالضحايا (...) ينبغي مواصلة التعاون مع السلطات المدنية المختصة على المستويين القانوني والجنائي مع اخذ الخصوصيات القانونية والوضع في مختلف الدول بالاعتبارquot;. وتابع quot;بهذه الطريقة فحسب يمكننا اعادة بناء مناخ العدل والثقة الكاملة في المؤسسة الكنسيةquot;.

واضاف quot;ينبغي اعتماد الشفافية والحزمquot; مقرا بالجراح quot;التي ما زالت مفتوحةquot; لدى quot;ضحايا التعدياتquot; الذين تمنى لهم quot;السلام والحقيقةquot;. وتشهد الكنيسة منذ اسابيع سلسلة من الفضائح المتعلقة باستغلال الاطفال جنسيا ارتكبها رجال دين. لكن الاب لومباردي اشار الى انه quot;يبدو ان عدد التقارير عن حالات استغلال جديدة يتراجع، على غرار ما يحدث في الولايات المتحدةquot;.

وقال من جهة اخرى quot;في ما يتعلق برعاية الضحايا لقد كتب البابا انه مستعد لاجراء لقاءات معهمquot;. وسبق ووجه البابا رسالة الى المؤمنين في ايرلندا نشرت في منتصف اذار/مارس عقب فضائح استغلال الاطفال جنسيا في البلاد، اعرب فيها عن quot;الاستعدادquot; للقاء الضحايا، كما سبق ان فعل مع ضحايا ممارسات مشابهة في رحلتيه الى الولايات المتحدة واستراليا عام 2008.

مذاك كشف عن فضائح جديدة لا سيما في الولايات المتحدة حيث اتهم يوزف راتزينغر نفسه بالتغطية على رهبان استغلوا بعض الاطفال جنسيا عندما كان يرأس مجمع العقيدة والايمان عام 2005 قبل انتخابه رئيسا للكنيسة الكاثوليكية.

واعتبر الاب لومباردي ان quot;البابا بنديكتوس السادس عشر، المرشد الى طريق الحزم والحقيقة يستحق كل الاحترام والدعمquot; الذي تلقاه من مختلف قطاعات الكنيسة الكاثوليكية بمواجهة حملة التشكيك التي يتعرض لها. وقال المتحدث ان البابا quot;رجل دين على مستوى المهمة لمواجهة هذه الفترة الصعبة باستقامة وحزم حيث لا تنقص الانتقادات والتلميحات التي لا اساس لهاquot;.

واكد لومباردي ان بعض وسائل الاعلام quot;يبدو انها لم تجر ابحاثا كافيةquot; حول الموضوع. واشار من غير ذكر الاعلام الاميركي بالاسم الى التعرف في الولايات المتحدة الى 62 الف شخص ارتكبوا تعديات جنسية على قاصرين في العام 2008، بينما quot;عدد الكهنة (في البلاد) ضئيل الى درجة لا يمكن اخذه بالاعتبارquot;.