قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر رئيس اساقفة الكنيسة الارثوذكسية القبرصية خريسوستوموس الثاني الاثنين quot;الخط الاخضرquot; الذي يقسم الجزيرة متوجها الى الشطر الشمالي الواقع تحت السيطرة التركية، في اول زيارة يقوم بها لهذه المنطقة اسقف في الكنيسة الارثوذكسية القبرصية منذ اجتياح 1974.

نيقوسيا:يتولى رئيس الاساقفة مهمة للحفاظ على التراث الارثوذكسي في الجزيرة، وكان وجه رسالة الى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان طالبا موافقته على اعادة تأهيل دير ابوستولوس اندرياس في شبه جزيرة كارباس في اقصى شمال شرق الجزيرة، اضافة الى العديد من الكنائس المهجورة. وامل رئيس الاساقفة ان يتم البدء باعمال ترميم الدير الذي يعتبر مكان عبادة مهما للقبارصة اليونانيين، بعيد عطلة عيد الفصح، وفق الصحافيين الذين رافقوه.

وتوجه خريسوستوموس الثاني ايضا الى دير ابوستولوس فارنافاس في الشمال الشرقي، حيث حياه quot;وزيرquot; السياحة في quot;جمهورية شمال قبرص التركيةquot; التي لا تعترف بها سوى انقرة ارسان كانر وعقد معه لقاء قصيرا. وخاطب رئيس الاساقفة الوزير quot;اود لو اعود الى الحقبة التي كنا فيها جميعا سعداء واصدقاءquot;.

وسيزور رئيس اساقفة قبرص تركيا بين 16 و19 نيسان/ابريل المقبل، حيث يلتقي اردوغان ويسلمه قائمة باسماء الكنائس التي تعرضت للتدمير والتخريب منذ 1974. وتشير التقديرات الى ان 520 كنيسة وديرا ومكان عبادة تعرضت للتخريب والتدنيس ويحتاج عدد منها الى ترميم عاجل. وقبرص مقسمة منذ 1974 اثر اجتياح تركيا لشطرها الشمالي ردا على انقلاب قام به قبارصة يونانيون ينتمون الى التيار القومي، طالبوا بضم الجزيرة الى اليونان.