قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت كندا إلى إجراء انتخابات هادئة ونزيهة في السودان التي تقاطعها المعارضة وتشكك في نزاهتها.

اوتاوا: دعت وزارة الخارجية الكندية الى اجراء انتخابات quot;هادئة ونزيهةquot; في السودان، وذلك قبل يومين من انتخابات سيقاطعها قسم من المعارضة وستؤدي الى اعادة انتخاب الرئيس المنتهية ولايته عمر البشير.

وطلب وزير الخارجية الكندي لورانس كنون من الحكومة والاحزاب السياسية السودانية الى quot;القيام بكل ما يلزم كي تكون العملية الانتخابية نزيهة وهادئة ومفتوحة امام الجميع وشفافةquot;. واضاف في بيان quot;اشير بهذا الخصوص الى تقارير تحدثت عن تجاوزات في العملية الانتخابية وتقييد حريات سياسية وفوضى خصوصا في اقليم دارفورquot;.

واعلن قسم كبير من المعارضة السودانية انه سيقاطع الانتخابات التي ستبدأ الاحد منددا بعمليات تزوير. وكان الرئيس البشير الذي صدرت بحقه مذكرة توقيق من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، قد تسلم السلطة عام 1989 اثر انقلاب عسكري بدعم من الاسلاميين.