امتدت آثار السحب البركانية لتطال جنازة الرئيس البولندي حيث صرح مسؤول أن رماد البركانnbsp; قد يؤدي لتأخيرها.

وارسو: صرح مسؤول في الرئاسة البولندية اليوم الجمعة بأن سحابة كثيفة من رماد بركان في أيسلندا قد تؤدي الى تأخير جنازة الرئيس البولندي الراحل ليخ كاتشينسكي المقررة يوم الاحد. وتسببت السحابة في اغلاق مطارات في شمال أوروبا.

ومن المقرر أن يحضر الرئيس الأميركي باراك أوباما وعشرات الزعماء في العالم الجنازة المقررة في كاتدرائية فافل بمدينة كراكوف في جنوب بولندا. ومطار كراكوف هو أحد المطارين اللذين يعملان في بولندا يوم الجمعة.

وقال جاتسيك ساسين وهو مسؤول في المجلس الاستشاري للرئيس لراديو ( ار.ام.اف) quot;اذا كان من الممكن أن يؤثر هذا الرماد البركاني على الاحداث واذا لم يتمكن بعض المشاركين من الوصول فانه قد يتم بحث مثل هذا الخيار (تأجيل الجنازة).quot; وقتل كاتشينسكي وزوجته وعدد من المسؤولين البولنديين الكبار في تحطم طائرة يوم السبت وأعلنت حالة الحداد في بولندا.nbsp; nbsp;

In this image made available by the Icelandic ...

nbsp;