قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل:ناقش وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (ناتو) في تالين عاصمة استونيا مساء أمس السياسة النووية للحلف الذي يضم 28 عضوا وملف الدفاع الصاروخي ووافقوا على بدء خطة عمل لمنح العضوية للبوسنة والهرسك في أول خطوة نحو نيلها العضوية الكاملة.

وقال (ناتو) في بيان ان وزراء الخارجية اتفقوا على أن القضية النووية مهمة في عمل الحلف ضمن اطار quot;المفهوم الاستراتيجيquot; وان الحلف لا يزال ملتزما بقوة بالحفاظ على أمن أعضائه ولكن بأدنى مستوى ممكن من الأسلحة النووية.

وأضاف البيان ان وزراء الحلف شددوا على ضرورة استمراره في المحافظة على التوازن بين قوة الردع وتقديم الدعم لنزع السلاح والحد من التسلح وعدم الانتشار النووي.

ورحب الوزراء الذين يعقدون اجتماعا غير رسمي يستمر يومين في تالين بقرار البوسنة والهرسك تدمير الفائض من الذخيرة والسلاح وتقديمها مساهمات جديدة في اطار عمل قوة المساعدة الأمنية الدولية (ايساف) في أفغانستان.

الا أن وزراء خارجية الناتو أعربوا عن استمرار شعورهم بالقلق ازاء عدم معالجة قضية ملكية المنشآت العسكرية الموروثة من يوغوسلافيا السابقة في البوسنة.