قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: نظمت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بالسودان اليوم ورشة عمل حول مراجعة السياسات الخاصة بقطاع التعليم.

وخاطب الورشة مندوب المنظمة بالسودان إبراهيم عبد الله سيدي بيه مؤكدا دعم المنظمة لقطاع التعليم في السودان بوضع الخطط والترتيبات الملائمة للبيئة العلمية وبناء السياسات بنظرة علمية متخصصة لقطاع التعليم في السودان لاسيما في المناطق المتأثرة بالنزاعات ومراجعة الجهات التي تعمل على دعم التعليم.

وأبان أن اليونسكو درجت على العمل لمساعدة الحكومة السودانية والمهتمين بقطاع التعليم بوضع السياسات النهائية من خلال الدراسات والتحاليل العلمية وفقا لتقييم المؤسسات العلمية.

ودعا سيدي بيه المختصين والوطنيين والمهتمين بقطاع التعليم للاهتمام بالمشاركة بآرائهم وتوجهاتهم كل حسب تخصصه وذلك للخروج برؤية مشتركة وواضحة لقطاعات التعليم المختلفة quot; العالي والعام و الثانوي والفني والعلوم والتقانة وغير الرسميquot;.

جدير بالذكر أن الأوراق التي استعرضتها الورشة تعتبر خلاصة لدراسات استغرقت أربعة أعوام بتضافر جهود نخبة من العلماء والمهتمين بقطاع التعليم في كافة ولايات السودان وشارك في ورشة عمل مراجعة السياسات الخاصة بقطاع التعليم العديد من الجهات ذات الصلة بالمؤسسات المحلية الدولية والأمم المتحدة ومنظمات دولية عديدة.