قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعا الرئيس الاميركي باراك أوباما الاثنين الناخبين من السود وذوي الاصول الاميركية اللاتينية والنساء والشبان الى حشد قواهم من اجل الانتخابات التشريعية المرتقبة في تشرين الثاني/نوفمبر، على امل تكرار الفوز الذي تحقق اثناء الانتخابات الرئاسية في 2008.

ويؤكد أوباما في شريط فيديو بث على موقع يوتيوب ان ادارته نجحت في اصلاح نظام التأمين الصحي ووضعت حدا للانكماش الاقتصادي. لكنه حذر من ان معارضيه يسعون الى ابطاء هذه quot;الرحلة المدهشةquot; بالحاق الهزيمة بالمرشحين الديمقراطيين في هذه الانتخابات المعروفة بانتخابات quot;منتصف الولايةquot;.

وفي هذا الشريط الموجه اولا الى اعضاء حزبه، يدعو الرئيس الناشطين الديمقراطيين الى quot;العمل من اجل ان يعود اولئك الذين صوتوا للمرة الاولى في 2008 الى صناديق الاقتراع في 2010quot;. وقال quot;يتوقف على كل واحد منكم ان يتجمع من جديد الشبان والافارقة الاميركيون وذوو الاصول اللاتينية والنساء الذين كانوا محرك نصرنا في 2008quot;.

واضاف الرئيس quot;يتوقف على كل واحد منكم ان تواصل بلادنا تقدمها وان نصحح الممارسات الحالية في واشنطن وان ينمو الاقتصاد وان نبني اميركا اكثر عدلا وقوةquot;. وانتخابات منتصف المدة تكون عادة مشؤومة النتائج بالنسبة للحزب الحاكم ويتوقع معظم المراقبين ان يخسر الديمقراطيون مقاعد في مجلس الشيوخ وكذلك في مجلس النواب، علما بان الحزب الرئاسي يحظى حاليا بالغالبية في مجلسي الكونغرس.

وقد انتخب باراك أوباما، اول رئيس اسود في تاريخ الولايات المتحدة، في تشرين الثاني/نوفمبر 2008 بعد تعبئة غير مسبوقة للاقليات، في الوقت الذي صوت فيه الناخبون البيض بغالبيتهم لمنافسه الجمهوري جون ماكين. وسيخوض أوباما مجددا الحملة الانتخابية الثلاثاء مع جولة تشمل ثلاث ولايات تعتبر حاسمة سياسيا هي ايوا وميزوري (وسط) ومعقله ايلينوي (شمال).