قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكدت الخارجية الفنلندية ان سوريا تلعب دوراً أساسياً في المنطقة.

دمشق: أكد بيكا هاتونيامه معاون وزير الخارجية الفنلندي أن سوريا تلعب دوراً أساسياً في منطقة الشرق الأوسط وأن دمشق لعبت دوراً كبيراً في تاريخ الشرق والمناخ الثقافي فيها إيجابي مشيراً إلى أهمية التواصل والتعاون بين سوريا وفنلندا.

وأعرب هاتونيامه في حديث للتلفزيون السوري اليوم على هامش الزيارة التي يقوم بها إلى سورية للاجتماع بسفراء فنلندا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي سيعقد في دمشق عن رغبة بلاده بتحقيق تواصل أكبر مع سورية لا سيما على الصعيد الاقتصادي وأن يعم الاستقرار منطقة الشرق الأوسط .

وأشار هاتونيامه إلى أن المسافة بين البلدان لم تعد العامل المؤثر في العالم اليوم وذلك بسبب تقنيات التواصل والتنقل موضحاً أن البلدان التي تبدو بعيدة على الخريطة ربما تكون قريبة جداً من ناحية التعاون.

وعبر هاتونيامه عن استعداد بلاده للمساهمة في الجهود المبذولة في مجال التنمية في سوريا وتحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين موضحاً أن صادرات فنلندا إلى سوريا تتراوح ما بين 30 و60 مليون يورو سنوياً وأن هناك إمكانية لإقامة استثمارات فنلندية في سوريا.

وكانت السيدة تاريا هالونين رئيسة جمهورية فنلندا قامت بزيارة رسمية إلى سوريا في تشرين الأول من العام الماضي استمرت ثلاثة أيام على رأس وفد رفيع أكدت خلالها أن العلاقات بين البلدين متينة وراسخة وأن سوريا بلد هام من الناحية الاستثمارية.

يشار إلى أن البلدين يرتبطان بعلاقات علمية جيدة ويوجد الكثير من الطلاب الفنلنديين يدرسون اللغة العربية في سوريا وقام 14 فناناً من فنلندا بزياة سوريا عام 2008 ضمن مهرجان موسيقا الجاز.