قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تأمل جامعة الدول العربية بان تتوصل دول منبع نهر النيل ودلتا المصب إلى اتفاق قبل القمة العربية الافريقية الثانية.
القاهرة: اعربت الامانة العامة لجامعة الدول العربية عن املها بأن تتوصل دول منبع نهر النيل ودلتا المصب ( مصر والسودان) الى اتفاق قبل القمة العربية الافريقية الثانية التي ستعقد في الجماهيرية الليبية في تشرين اول المقبل.
وقال رئيس مكتب الامين العام للجامعة السفير هشام يوسف نأمل بأن يتم التوصل الى اتفاق بين دول حوض النيل لا سيما مع اقتراب موعد القمة العربية الافريقية وان هناك اتصالات ممكنة لحل هذه المشكلات مع الاتحاد الافريقي.
وكانت 4 دول من دول المنبع وهي اثيوبيا واوغندا ورواندا وتنزانيا قد وقعت منذ يومين اتفاقا اطاريا لاعادة توزيع مياه النيل في حين ينتظر ان توقعه كذلك كينيا وبوروندي والكنغو الديمقراطية خلال فتح فترة فتح الاتفاق .
وقوبل الاتفاق برفض مصري وسوداني حيث تمسك البلدان بالاتفاق الحالي الذي يمنح مصر حصة قدرها 5ر55 مليار متر مكعب من مياه النهر بينما يبلغ نصيب السودان وفق الاتفاقية نفسها 5ر18 مليار متر مكعب.
وقال يوسف للصحفيين ان الجامعة تتا بع الموضوع بشكل دقيق وترى ان هناك فرصة للتوصل الى اتفاق يحقق مصالح دولتي المصب ودول المنبع.