قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول:اتهمت كوريا الشمالية الجمعة سيول quot;بفبركةquot; ادلة لاتهامها باغراق البارجة الكورية الجنوبية شيونان في 26 اذار/مارس الماضي معلنة ان البلدين اصبحا حاليا quot;على شفير الحربquot;.
وقال متحدث باسم لجنة اعادة التوحيد السلمي لكوريا في بيان ان كوريا الجنوبية quot;لم تقدم ك+ادلة+ سوى شظايا وقطع المنيوم غير معروفة المصدرquot;.

واضاف البيان ان حكومة سيول تسعى الى استعادة شعبية في الانتخابات المحلية المرتقبة في 2 حزيران/يونيو وquot;تبحث عن ذريعة للذهاب الى حرب ضدquot; كوريا الشمالية quot;بالتعاون مع قوى اجنبيةquot;.
وتابع ان quot;المجموعة الدمية (حكومة سيول) خلقت وضعا خطيرا للغاية في شبه الجزيرة الكورية الى حد ان حربا يمكن ان تندلع اعتبارا من الانquot;.

وهدد البيان بالرد على اي اجراءات مضادة من قبل سيول quot;عبر التجميد التامquot; للعلاقات بين الكوريتين والغاء ميثاق عدم الاعتداء والوقف التام لاي تعاون بين البلدين.
وقد وعد رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك quot;باجراءات مضادة حازمةquot; بدون تحديد تفاصيلها.

ودعا الى اجتماع طارىء لمجلس الامن القومي للمرة الاولى منذ حوالى سنة لبحث العقوبات الواجب اتخادها ضد بيونغ يونغ.
وحذرت واشنطن الخميس من ان quot;عدوانquot; كوريا الشمالية سيكون له quot;بدون شك عواقبquot;.

وقال وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس ان البنتاغون يجري quot;مشاورات وثيقة مع كوريا الجنوبية لتحديد النهج الواجب اتباعهquot;.

وكانت بيونغ يانغ نفت الخميس ايضا اي ضلوع لها في غرق البارجة الكورية الجنوبية على الحدود البحرية بين البلدين والذي اودى بحياة 46 بحارا كوريا جنوبيا.