قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شارك الاف الاشخاص الاربعاء في مسيرة لquot;منسقية المعارضة الديموقراطيةquot; من اجل quot;التنديد بلا مبالاة حكومةquot; الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

نواكشوط: في ختام المسيرة التي انطلقت من وسط العاصمة لمسافة ثلاثة كيلومترات، قال الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة الديموقراطية احمد ولد داداه ان quot;تراكم الازمات هو الدليل على لا مبالاة هذه السلطةquot;.

وانتهت المسيرة التي شارك فيها الاف الاشخاص، بتجمع القيت خلاله كلمات في المتظاهرين، كما افاد مراسل فرانس برس.

واكد ولد داداه امام التجمع ان الشعب الموريتاني quot;يشهد ظروفا معيشية لا تطاقquot; ويعاني من quot;سوء حكم ينخر كل اوجه الحياة في البلادquot;.

وندد المسؤول في المعارضة مجددا بquot;وجود قاعدة عسكرية اجنبية (في موريتانيا) لم يتم ابلاغ البرلمان (الموريتاني) بهاquot;.

وكان مصدر دبلوماسي فرنسي في نواكشوط نفى مؤخرا هذه المعلومة، مؤكدا ان الامر quot;مجرد وجود مستشارين عسكريين بموجب اتفاقات التنسيق الموقعة بين البلدينquot;.

وانتخب الجنرال محمد ولد عبد العزيز الذي اطاح في انقلاب عسكري بالرئيس ولد الشيخ عبد الله في آب/اغسطس 2008، رئيسا للبلاد في تموز/يوليو 2009 في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية التي حصل فيها على 52% من الاصوات.

وقبل اشهر رفض الرئيس فكرة quot;تقاسم الحكمquot; مع المعارضة، مؤكدا ان على معارضيه الاكتفاء باداء quot;دور المعارضة الديموقراطية وترك الاكثرية تتولى حكم البلادquot;، ما ادى الى اطلاق المعارضة حملة تطالب برحيله بسبب quot;عدم وفائه بتعداته الواردة في اتفاقات دكارquot;.