قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: نفى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم ان تكون بلاده قد تغاضت عن الاعتداء الاسرائيلي على اسطول الحرية او عن حقها في ملاحقة اسرائيل على هذا الاعتداء في المحافل الدولية. وقال اردوغان في لقاء عام مع كتلة الحزب الحاكم في البرلمان ان ثمة دوائر داخلية توقعت ان تبقى تركيا صامتة حيال الاعتداء الاسرائيلي الذي خلف 39 قتيلا وجريحا معظمهم اتراك او ان تتجاوز اثار ذلك الاعتداء.

واضاف ان تركيا لم تتغاض عن ذلك ولم تصمت حيال ارهاب الدولة الذي مارسته اسرائيل في البحر المتوسط في ال31 من مايو الماضي وانها quot;ستواصل بالسعي لملاحقة اسرائيل على هذا الفعل بما يتفق مع القانون الدوليquot;.

واعتبر ان مشكلة تركيا ليست مع الشعب الاسرائيلي بل مع quot;الحكومة الاسرائيلية التي ترفض الاعتراف بالقوانين وتتجاهل المطالب الدوليةquot; معتبرا ما جرى لاسطول الحرية قرصنة في البحر يجب ان تعاقب عليها اسرائيل.

تاتي تصريحات اردوغان في وقت تتعرض فيه حكومته لانتقادات من اقلام صحافية تركية لما اعتبرته تهاونا منها في الرد على اسرائيل التي تحاول الافلات من المحاسبة الدولية على جريمة الاعتداء بتشكيل لجنة داخلية للتحقيق في الحادث وهو ما رفضته تركيا التي تطالب بلجنة تحقيق من الامم المتحدة.

وسبق لحكومة اردوغان ان اعلنت انها بصدد اتخاذ سلسلة اجراءات عقابية ضد اسرائيل قد تصل الى تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي ووقف التعاون العسكري والغاء صفقات السلاح وفرض نوع من المقاطعة الاقتصادية تشمل مجالات تجارية وسياحية وغيرها مالم تقدم اسرائيل اعتذارا رسميا عن الاعتداء