قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: قررت صحيفة quot;بولquot; الاقتصادية الايرانية تعليق صدورها اعتبارا من السبت بعد تلقيها تحذيرا من هيئة مراقبة الصحافة بتهمة نشر quot;اخبار كاذبةquot; على ما افاد موقع برلمانيوز المعارض. وافادت وسائل اعلام رسمية بعد ذلك ان الصحيفة تلقت تحذيرا الاثنين لنشرها quot;اخبارا كاذبة واتهام مسؤولين ايرانيينquot; دون مزيد من التوضيحات.

ونقل موقع المعارضة الاصلاحية برلمانيوز عن امير حسين فاروق مهر صاحب quot;بولquot; قوله ان quot;صدور الصحيفة متوقف لفترة قصيرة حتى نراجع سياستناquot;. واعتبر ان هناك quot;سوء تفاهمquot; بين الصحيفة ولجنة مراقبة الصحافة التابعة لوزارة الثقافة والارشاد الاسلامي.

وصرح للموقع quot;سنعيد النظر في سياستنا ومضمون مقالاتنا وعلاقاتنا مع مسؤولي الحكومة لتحرير مقالات افضل حول نشاطات الحكومة الاقتصاديةquot;. ومنعت لجنة مراقبة الصحف صدور العديد من المنشورات السنة الماضية لا سيما صحف اصلاحية. ومنذ الانتخابات الرئاسية في 12 حزيران/يونيو 2009 التي طعنت المعارضة في نتائجها تخضع وسائل الاعلام الى رقابة مشددة واعتقل عشرات الصحافيين وحكم على بعضهم باحكام قاسية بالسجن.