قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: أستقبل عبد ربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية اليوم بصنعاء وفد منظمة السياحة العالمية برئاسة الدكتور طالب الرفاعي الذي يشارك في الإجتماع الـ34 للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الاوسط.

وفي اللقاء ناقش نائب رئيس الجمهورية مواضيع الاقتصاد السياحي من مختلف جوانبه.

وأشار الى أن العمل في مجالات التنمية السياحية يمثل ركيزة أساسية للإقتصاد الوطني بصورة عامة بالإضافة الى كونه يفتح نوافذ متعددة لفرص العمل على مختلف مستوياتها وبما يخفف من الحاجة والفقر وهي إسهامات مهمة جداً..منوهاً الى أن مقومات السياحة في اليمن كبيرة وعظيمة ومتعددة في كل فصول العام، ومع تعدد المناخات الجذابة.

وأكد عبد ربه منصور هادي أن الأعمال الإرهابية التي ينفذها نفر من الذين لا يعون من تعاليم الدين الإسلامي شيئ ويقومون بأعمال إجرامية تتنافى مع اخلاق الدين الاسلامي الحنيف.. مشدداً على ضرورة ملاحقة هؤلاء المجرمين اينما كانوا..منوهاً الى أن العمل في مجال السياحة هو مفهوم اخلاقي وانساني يتسم برؤية الحياة الجميلة التي منحها الله للانسان .

وأشاد نائب الرئيس بالجهود الطيبة التي تبذلها المنظمة في سبيل التعاون المشترك لتطوير العمل السياحي بكل آفاقه الإقتصادية .

من جانبه قدم الأمين العام للمنظمة إيضاحات تفصيلية حول مستوى التعاون المشترك بين المنظمة ووزارة السياحة اليمنية.. مشيراً الى أن هناك مشاريع خدمية سياحية سيتم تنفيذها في هذا المنحى.. وقال:quot; نحن نحمل رسالة حب وود لليمن وقيادته السياسية ممثلة بفخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية، وهذه الرسالة تتضمن طلب المنظمة الإهتمام بالجانب السياحي في اليمن التي تعتبر عامل جذب كبير للسياحة بجبالها وآثارها وكل أحوالها وعلى أساس أن السياحة هي الإقتصاد المتجدد الذي لا ينضبquot;.

وأشاد الدكتور طالب بالجهود التي تبذلها وزارة السياحة اليمنية، وكذلك الأفكار البناءة التي تتبناها في مختلف المناسبات.