قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس مبعوث السلام الأميركي جورج ميتشل اليوم في اطار لقاءاته مع الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي ضمن مفاوضات التقريب بين الجانبين التي انطلقت قبل نحو شهرين.

وسيتركز اللقاء على قضيتي الحدود والامن وحولهما تدور مفاوضات التقريب حيث ينتظر الجانب الفلسطيني اجابات اسرائيلية على اسئلة طرحها على المبعوث الأميركي. وكان ميتشل التقى برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير جيشه ايهود باراك حيث اكد الاخير على سعي اسرائيل للوصول الى مفاوضات مباشرة مع الجانب الفلسطيني.

وتاتي زيارة ميتشل قبيل لقاء مزمع بين نتنياهو والرئيس الأميركي في البيت الابيض. وقال نتنياهو انه يامل ان يركز خلال زيارته للولايات المتحدة على بدء المحادثات المباشرة مع الفلسطينيين.

من جانبه قال ميتشل ان الولايات المتحدة تعمل على تطوير المحادثات غير المباشرة الى مفاوضات مباشرة في وقت لاحق من العام الجاري. ويرى محللون سياسيون ان اسرائيل تريد الانتقال الى المفاوضات المباشرة لتتخذ من المفاوضات غطاء لنشاطاتها الاستيطانية وتهويد مدينة القدس واستكمال مخططاتها الاستيطانية فيها. وكانت اسرائيل اعلنت عن المصادقة على بناء 1400 وحدة فندقية جديدة في القدس يوم أمس.