قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: افاد استطلاع نشر الجمعة ان وزير الخارجية البريطاني السابق ديفيد ميليبند يتقدم على بقية المرشحين بمن فيهم شقيقه في السباق الى قيادة حزب العمال التي باتت شاغرة بعد استقالة رئيس الوزراء السابق غوردن براون.

وافاد الاستطلاع الذي اجراه معهد يوغوف لصحيفة ذي صن بين 27 و29 تموز/يوليو ان ديفيد ميليباند يحظى بنسبة 37% من اصوات اعضاء الحزب والنقابيين الذين شملهم الاستطلاع وعددهم 2300. واخذ الاستطلاع في الاعتبار ايضا الدعم الذي حصل عليه علنا هذا المرشح او ذاك من نواب مجلس العموم والبرلمان الاوروبي وعددهم 257.

واضاف معهد يوغوف ان اد ميليباند وزير الطاقة والاحتباس الحراري سابقا سيحصل على 29% من الاصوات. وحصلت النائبة ديان ابوت على 12% من الاصوات ووزير الصحة سابقا اندي بارنهم على 11%.
nbsp;
وفي حال انحصر السباق بين الشقيقين ميليباند يتوقع ان يحصل ديفيد على 54% من الاصوات واد على 46%. ويرى 52% من اعضاء الحزب المستطلعين ان الشقيق الاكبر ميليباند هو الاجدر لقيادة حزب العمال الى الانتصار في الانتخابات التشريعية المقبلة المقررة في السابع من ايار/مايو 2015.

واعتبر 41% منهم انه قد يكون ايضا افضل رئيس وزراء في حين اعتبر 40% انه سيكون اكثر فعالية في مواجهة الحكومة طالما حزب العمال في المعارضة. واعتبر 56% من المستطلعين ان غوردن براون -- الذي احتفظ بمنصبه كنائب اثر هزيمة حزب العمال بعد 13 سنة في الحكم في الانتخابات التشريعية التي جرت في السادس من ايار/مايو وفاز بها الحزب المحافظ بقيادة ديفيد كامرون -- يعتبر عنصرا مهما في الحزب.

وسيتم انتخاب الزعيم الجديد في ثلاث هيئات هي نواب مجلس العموم والبرلمان الاوروبي واعضاء النقابات والمنظمات الموالية لها واعضاء حزب العمال. ويتوقع ان تعلن النتائج في 25 ايلول/سبتمبر قبل افتتاح مؤتمر الحزب السنوي.