قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتفق شريكا الحكم في السودان على إجراء إستفتاء الجنوب في موعده بمراقبة اقليمية ودولية.

القاهرة:
إتفق شريكا الحكم في السودان المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان على اجراء الاستفتاء على حق تقرير مصير الجنوب فى موعده المقرر في التاسع من كانون الثاني- يناير المقبل وأهمية الحفاظ على مكتسبات اتفاقية السلام الشامل.

وأكد شريكا الحكم في السودان فى بيان صحافي مشترك فى ختام أعمال الورشة الثانية التي استضافتها مصر على مدى يومين العمل على أن يكون الاستفتاء المرتقب quot;حرا ونزيها وبمراقبة اقليمية ودولية وقبول خيار شعب جنوب السودان ان كان الوحدة أو الانفصال وتنفيذهquot;.

وشدد البيان على أهمية الحفاظ على مكتسبات اتفاقية السلام الشامل والانجازات التى تحققت خلال المرحلة الانتقالية لتنفيذ الاتفاقية بصورة كاملة وضرورة البناء عليها مستقبلا داعيا الى اخلاص الجهود لتجاوز المصاعب التى تواجه تنفيذ برتوكول مدينة (أبيي) وصولا الى اجراء الاستفتاء المتفق عليها بشأنها.

ولفت الى أن التواصل بين القبائل والمواطنين في مناطق التمازج بين شمال وجنوب السودان يعد القاسم المشترك الاكبر فى العلاقات بين الشمال والجنوب وبما يستدعي الحفاظ على علاقات وروابط اقتصادية وثقافية واجتماعية وجغرافية بين المواطنين فى هذه المناطق.

كما نوه البيان باتفاق الشريكين على أهمية الحفاظ على علاقات طيبة وودية واستمرار الحوار بينهما بعد اعلان وقبول نتيجة الاستفتاء على حق تقرير مصير الجنوب لتحقيق معالجة أي قضايا عالقة لم يتم حسمها خلال الفترة الانتقالية وتطوير أوجه التعاون المناسبة للعلاقة بين شمال وجنوب السودان.

وأكد كذلك ضرورة الحفاظ على هذه التفاهمات بما فى ذلك تقديمها الى اللجنة التنفيذية العليا للاتحاد الافريقي دعما لجهودها فى مساعدة الطرفين على التوصل الى اتفاق وترتيبات سابقة على الاستفتاء المرتقب. وكانت ورشة العمل الثانية بين شريكي الحكم فى السودان التي انطلقت أمس برئاسة مساعد الرئيس السوداني الدكتور نافع على نافع والامين العام للحركة الشعبية باقان أموم قد بحثت قضايا مابعد الاستفتاء وصولا لحل نقاط الخلاف.