قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اقرت قيادة حلف شمال الاطلسي الاحد بقتل جنودها خمسة مدنيين خلال ضربات جوية كانت تستهدف متمردي طالبان جنوب افغانستان. وقالت القيادة في بيان ان القوات الدولية في افغانستان تعرضت خلال عملية الخميس في منطقة لشكركاه بولاية هلمند quot;لاطلاق نار كثيف من جانب المتمردينquot;.

واضافت quot;تم طلب مؤازرة جوية لتأمين دعمquot; عسكري، في اشارة الى الضربات الجوية. واوضح حلف الاطلسي انه quot;في وقت لاحق، تم القاء اربعة جرحى وثلاثة مدنيين افغان قتلى بالقرب من حاجز تفتيش، وتوفي اثنان من الجرحىquot;.

واقرت قيادة الاطلسي بارتكابها خطا، وقالت ان quot;هناك ادلة عن وجود مدنيين داخل منزل استهدفته قوات التحالفquot;. واشار تقرير صادر عن الامم المتحدة الى ان الاخطاء الناجمة عن الضربات الجوية لحلف شمال الاطلسي، تراجعت بنسبة 64% خلال النصف الاول من العام 2010.

وادى تخفيض عدد الضربات الجوية، التزاما بالقرار الصادر عام 2009 عن قائد القوات الدولية والاميركية في افغانستان في حينها الجنرال ستانلي ماكريستال، الى تقليص عدد القتلى المدنيين في افغانستان.

واصدر القائد الحالي للقوات الاميركية والدولية في افغانستان الجنرال ديفيد بترايوس في الاول من اب/اغسطس توجيهات جديدة للقوات الدولية المنتشرة في افغانستان تدعوهم الى quot;مضاعفةquot; الجهود لتجنب سقوط قتلى بين المدنيين.

وبحسب الامم المتحدة، فان اكثر من 1200 مدنيا قتلوا في افغانستان خلال النصف الاول من العام الجاري، اي بزيادة 25% بالمقارنة مع العام 2009، فيما يقتل المتمردون مدنيين بواقع سبعة اضعاف اكثر من حصيلة القتلى المدنيين الذين يسقطون في عمليات القوات الدولية والافغانية.