قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: جدد عضو اللجنة المركزية لحركة /فتح/ عزام الأحمد إستمساك السلطة الفلسطينية بمرجعية بيان اللجنة الرباعية وبكل ما ورد فيه الذي صدر عقب دعوة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أول أمس الفلسطينيين والإسرائيليين لإطلاق المفاوضات المباشرة في واشنطن يوم 2 سبتمبر المقبل من دون شروط مسبقة.

ونقلت وكالة quot;معاquot; الاخبارية الفلسطينية مساء اليوم عن الأحمد قوله quot;إذا ما خرجت واشنطن عن هذا الخط فلن تكون دعوة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكثر من حفل عشاء ولن تكون هناك مفاوضات حقيقيةquot;.

وانتقد الأحمد بشدة بيان كلينتون وقال إنها quot;ابتغت منه إرضاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهوquot; ، كما انتقد فحوى تصريحات مبعوث السلام الخاص جورج ميتشل حيث تراجع فيها عما جاء في بيان اللجنة الرباعية وتعتبره السلطة الفلسطينية مرجعية المفاوضات.

وخلص للقول quot;نحن نستمسك بمرجعية بيان الرباعية الذي يمثل الحد الأدنى من المطالب الفلسطينية لتحديد المرجعية من خلال البنود التي وردت فيه وتبنيه بيانات الرباعية السابقة لا سيما بيان 19 مارس الذي صدر في موسكو الذي يؤكد على تجميد الاستيطان ورفض الإجراءات الإسرائيلية في القدس بما فيها هدم البيوت وقرارات مجلس الأمن الدولي ومبادرة السلام العربية وحدود عام 1967quot;.