قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي إجتماعاً مع مدير وكالة الطاقة الذي كان قد اعلن أنه سيحاول إقناع إسرائيل توقيع معاهدة حظر النووي.

القدس: ذكرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية الثلاثاء ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اختار عدم لقاء المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يويكا امانو الذي يقوم بزيارة لاسرائيل.

وقالت الصحيفة ان امانو الذي وصل الاثنين الى اسرائيل في اول زيارة لهذا البلد منذ توليه منصبه في كانون الاول/ديسمبر الفائت، كان طلب لقاء نتانياهو قبل اشهر عدة، لكن الاجتماع الغي الاسبوع الفائت بسبب عطلة رئيس الوزراء الاسرائيلي في شمال اسرائيل.

وكان مقررا ان يعقد اللقاء بعد ظهر الاثنين، بعيد وصول مدير الوكالة الذرية، وفق هآرتس. وردا على سؤال حول هذه المعلومات، اكد مسؤول رفيع رفض كشف هويته انه quot;لا يملك اي مؤشر الى صحتهاquot;. وكان امانو اعلن في تموز/يوليو انه سيقوم بنفسه باتصالات مع السلطات الاسرائيلية لاقناعها بتوقيع معاهدة حظر الانتشار النووي.

وخلال مؤتمرها السنوي العام الذي عقدته في ايلول/سبتمبر 2009، تبنت الوكالة الذرية بصعوبة قرارا دعت فيه اسرائيل الى quot;الانضمام لمعاهدة حظر الانتشار النووي ووضع كل منشآتها النووية تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذريةquot;.

وهدفت زيارة امانو الى المساهمة في تبديد التوتر في العلاقات بين الدولة العبرية والوكالة الذرية منذ ولاية المدير العام السابق للوكالة المصري محمد البرادعي. ومن المقرر ان يعقد امانو محادثات الاربعاء مع مدير اللجنة الاسرائيلية للطاقة النووية شاوول هوريف ومع الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الذي يعتبر ابو البرنامج النووي الاسرائيلي.

ويتوقع ان يثير المسؤولون الاسرائيليون مع امانو البرنامج النووي لايران التي تتهمها اسرائيل والعديد من الدول الغربية بالسعي الى امتلاك سلاح نووي تحت ستار انشطة مدنية، الامر الذي تنفيه طهران.
ولم تقر اسرائيل يوما بانها تمتلك قنابل نووية، الا ان خبراء اجانب يؤكدون انها تملك ما بين 200 و300 صاروخ نووي.