قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: افاد مصدر محلي انه تم توقيف 14 ناشطا اسبانيا مساء السبت في العيون كبرى مدن الصحراء الغربية خلال تظاهرة مؤيدة لاستقلال هذه المنطقة، على ان تتم اعادتهم مساء الاحد الى جزر الكناري.

وقال شاهد لوكالة فرانس برس رافضا كشف هويته ان quot;التظاهرة التي شارك فيها هؤلاء الناشطون الاسبان بدأت السبت في الساعة 18,00 (17,00 ت غ) في العيون، قبل ساعة من موعد الافطار. وفي وقت لاحق اوقفتهم الشرطةquot;.

وحتى بعد ظهر الاحد، لم يصدر اي موقف من السلطات المغربية.

وفي اتصال مع فرانس برس، قالت وزارة الخارجية الاسبانية انه تم جمع الاشخاص ال14 quot;بناء على نصيحة السلطات المحليةquot; في فندق اسباني في العيون في انتظار ان يبحروا الاحد في الساعة 21,00 ت غ الى جزر الكناري.

واضافت الوزارة ان شخصين منهم quot;تلقيا اسعافات لاصابتهما بجروحquot;، من دون ان تحدد سبب هذه الجروح.

وقالت الجمعية الاسبانية التي نظمت التظاهرة ان التوقيفات حصلت فيما كان الناشطون يريدون رفع لافتات quot;تؤيد الشعب الصحراوي وتطالب باحترام حقوق الانسانquot; في العيون.

واضافت هذه الجمعية التي مقرها في جزر الكناري ان quot;مجموعة من عناصر الشرطة بلباس مدني اوقفتهم في شكل وحشي واقتادتهم الى مركز الشرطةquot;، لافتة الى ان ناشطين اثنين اصيبا جراء تعرضهما للضرب.

وفي بيان صدر الاحد، اعتبرت جمعية الصحراء المغربية الموالية للحكومة انه quot;في وقت يتوقع فيه استئناف المفاوضاتquot; بين المغرب وجبهة البوليساريو في رعاية الامم المتحدة، فان quot;الانفصاليين الذين ترعاهم الجزائر لا يوفرون جهدا لعرقلةquot; تلك المفاوضات.

ويستمر النزاع حول الصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية السابقة، بين جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) التي تطالب باستقلالها والمغرب الذي ضم هذه المنطقة العام 1975 ويدعو الى منحها حكما ذاتيا موسعا.